الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.11.2014 2:28 في :

متابعة: بلال مصطفى//

أكد سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم أن مشاركة منتخبنا الوطني في خليجي 22 المزمع انطلاقتها يوم الخميس في المملكة العربية السعودية بمدينة الرياض،تأتي في إطار الحرص على مواصلة تواجد العنابي في رحاب هذه البطولة .

التي انطلقت عام 1970 ولم يغب عن منافساتها أبداً ، ليدون رسمياً كأكثر المنتخبات مشاركة إلى جانب المنتخب الكويتي الشقيق.

مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي لهذه المشاركة هو زيادة الالفة والتلاحم بين شباب المنطقة الواحدة الذي تربطهم علاقات متينة تتخطى بكثير المستطيل الاخضر .

متمنياً للنسخة الحالية أن تواصل تحقيق الاهداف الرئيسية التي تم المحافظة عليها على مر السنين الفائتة.

وحول حظوظ منتخبنا في المنافسة على اللقب قال رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم أن جميع المنتخبات المشاركة في خليجي 22 تبحث عن الفوز باللقب وهذا حق مشروع لجميع المنتخبات .

وممكن القول أن المنتخب السعودي لديه حظوظ أوفر نظراً لأنه يلعب على أرضه وبين جمهوره، وبلاشك أن منتخبنا قدم مستويات جيدة في جميع اللقاءات الودية التي خاضها قبل خوض غمار منافسات خليجي 22 .

والأهم الآن خوض المباريات الرسمية لهذه البطولة بنفس المستوى الفني في اللقاءات الودية السابقة .

‏وأشار سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني إلى أن لكل بطولة ظروفها الخاصة متمنياً من اللاعبين والجهازين الفني والاداري أن يقدموا اقصى ما لديهم في كل المباريات التي سيخوضونها .

مؤكداً أن التوفيق من عند الله سبحانه وتعالى كما اعتبر أن خليجي 22 على الرغم من اعتبارها هدفاً بحد ذاتها لكنها تعتبر استحقاق جدي ومحطة رئيسية .

تحضيراً للمنافسات المقبلة وفي مقدمتها بطولة كاس آسيا 2015 في استراليا وتصفيات كأس العالم 2018.

وفي ختام تصريحاته أعرب سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم عن امتنانه للتسهيلات الكبيرة التي قدمتها القيادة السعودية لجميع منتخبات الدول في خليجي 22.

كما ناشد جميع المشاركين في العرس الخليجي أن يكونوا على قدر الحدث الكبير الذي أصبح يمثل وجدان دول المنطقة وشعوبها .

مؤكداً ان الجميع فائز مع أن النسخة الحالية ، كما النسخ السابقة والتي ستتوج منتخباً وحيداً من المنتخبات الثمانية المشاركة كبطل لها متمنياً ان تكون على قاعدة لكل مجتهد نصيب.