الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
10.02.2014 22:58 في :

متابعة: بلال مصطفى//
أكد سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم أن احتفال الاتحاد باليوم الرياضي للدولة هو خطوة في الاتجاه الصحيح لممارسة المجتمع كله للرياضة كى تكون أسلوب حياة ، وكى تنتشر هذه الثقافة لدى كافة أطياف المجتمع وتستمر في المستقبل.

ومما لاشك فيه أن هذه الفكرة تدل أيضا على حرص القيادة الرشيدة لتعزيز مفهوم الرياضة لدى الجميع ، بعد أن أصبحت الرياضة بالقرار الأميري الصادر برقم 80 لسنة 2011 بتخصيص يوم رياضي للدولة في الأسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام هى اتجاه دولة ، شعباً وقيادة.

وهذا الأمر يأتى من حرص حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الدائم للاهتمام بالرياضة في قطر، وعلى تخصيص يوم رياضي للدولة يشارك فيه المواطنين والمقيمين فى تجربة رائعة تعزز قيم الترابط والتآلف فى شتى صورها ،لاسيما وهى تقترن بالاهتمام بالصحة والرياضة.

وأضاف سعادته قائلاً: فهذه مناسبة رائعة ليمارس الجميع الرياضة في هذا اليوم ليؤكد التزام دولتنا نحو تطوير المشاركة الرياضية من خلال استقطاب مختلف قطاعات المجتمع المحلي إليها، ولاشك إن زيادة المشاركة في الرياضة ستسهم في التقاء أفراد مجتمعنا مع بعضهم البعض، وتشجيعهم على تحسين حياتهم وضمان مستقبل يتمتع بالصحة والنشاط لهم وللأجيال القادمة.

كما أوضح سعادة رئيس الاتحاد بقوله : إن مشاركتنا في الاحتفال باليوم الرياضي للدولة للسنه الثالثة على توالي تأتي في إطار سعينا الدائم للمشاركة الفعالة في جميع الانشطة والفعاليات التي تقام في دولة قطر وخصوصا التي تتعلق بالرياضة.

ولقد قمنا بدعوة جميع الموظفين والموظفات المنتسبين لدى الاتحاد القطرى لكرة القدم واللجنة العليا للإرث والمشاريع ومؤسسة دورى نجوم قطر ، وعائلاتهم للمشاركة في جميع الفعاليات التي ستقام بهذه المناسبة.

لاسيَّما أنها فرصة للجميع للالتقاء مع بعضهم البعض بعيداً عن أجواء العمل، كما أن الاتحاد يفتخر بمشاركته للكثير من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في أنشطة أخرى بمناسبة هذا اليوم ، الذى نتمنى أن يكون حافزاً لأن تكون الرياضة أسلوب حياة ومنهج يومى لدى الجميع .