الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
23.04.2016 14:58 في :

كتب : بلال مصطفي //

استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بمكتبه السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/ والتي جاءت في ختام زيارته للبلاد.

حيث ناقش سعادة رئيس الاتحاد مع إنفانتينو عدداً من المواضيع المهمة وذات الاهتمام المشترك إضافة إلى مناقشةأوجه التعاون بين الاتحادين القطري والدولي لكرة القدم .

وفي بداية المقابلة هنأ سعادة رئيس الاتحاد السيد جياني إنفانتينو بمناسبة توليه رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم ، متمنياً له التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة .

وقدم رئيس الاتحاد شكره إلى رئيس الفيفا بعد زيارته الأخيرة إلى الدوحة ، والتي زار خلالها الكثير من المنشآت والملاعب التي تستضيف كأس العالم التي ستقام في قطر 2022.

وأكد سعادته خلال اللقاء على أن قطر ستكون من أكبر الداعمين لجياني إنفانتينو في مهمته الجديدة ، وتطلع معه لمستقبل جديد لكرة القدم العالمية يقوم على أسس وقيم رائدة تعزز من مسيرة كرة القدم وفرص تطورها .

كما جرى خلال المقابلة البحث في علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها وتطويرها ، لاسيما المتعلقة منها باستضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بالإضافة إلى آخر الاستعدادات والمستجدات بشأنها.

وأوضح سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني تفهمه الكامل للمتطلبات التي بينها إنفانتينو خلال مشاوراته ومباحثاته مع مسؤولي اللجنة العليا للمشاريع والإرث ، لاسيما المتعلقة بحقوق العمال في قطر والتي أثنى عليها أكثر من مرة في حديثه .

وثمن رئيس الاتحاد الدور الكبير الذي يقوم به رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ودعمه المتواصل لإنجاح استضافة قطر لكأس العالم 2022، مؤكداً أن هذا الدعم يؤكد على أهمية الدور الرائد الذي يقوم به الفيفا .

وبين سعادته أن الفكر الجديد الذي يدار به الاتحاد القطري لكرة القدم ، ستكون له العديد من الآثار الإيجابية على كرة القدم في مختلف الجوانب والأصعدة كافة ، وستشهد اللعبة مزيداً من التطور .

وفي ختام الزيارة توجه رئيس الفيفا بالشكر لسعادة رئيس الاتحاد على حسن الاستقبال والضيافة خلال الفترة التي قضاها في قطر.

وكان السويسري جاني إنفانتينو وصل، مساء الأربعاء، إلى الدوحة قادماً من موسكو في زيارة استغرقت يومين لقطر ، والتي ستستضيف مونديال 2022.

حيث تفقد خلالها الكثير من الملاعب والمنشآت، وعقد مؤتمراً صحفياً أوضح خلاله الكثير من الأمور المهمة وأكد فيه على أن قرار استضافة قطر لكأس العالم 2022 لا رجعة فيه ، بل هو مدعوم – بشتى السبل – لإنجاحه .