الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
27.10.2014 20:19 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب/م//

بحضور سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم والرئيس التنفيذي لمؤسسة أكاديمية اسباير خالد عبدالله السليطين ، وسعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة االقدم .

وأعضاء الاتحاد وعدد من مدراء ومسؤولي المؤسسة ومدراء أكاديمية أسباير واللاعبين وأولياء أمورهم، أقامت أكاديمية أسباير حفل عشاء فاخر على شرف منتخبنا الوطني تحت 19 سنة.

المكون كليا من طلاب وخريجي أسباير، العائد من ميانمار أمس الأول بلقب كأس أمم آسيا تحت 19 سنة.

وقد قام سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني بتكريم اللاعبين أبطال آسيا للشباب تحت 19 سنة والإدارة الفنية للمنتخب والكادر الإداري والطبي والمساعدين.

حيث شكرهم على الجهود المبذولة خلال البطولة وقبلها وحثهم على تقديم المزيد من العطاء؛ كما شارك سعادته اللاعبين في تقطيع كعكة أعدت للمناسبة.

اسباير شباب 3

ومن جانبها، كرمت مؤسسة أسباير زون أولياء أمور اللاعبين الأبطال باعتبارهم شركاء النجاح وعامل أساسي في ما تحقق للطلاب سواء خلال تواجدهم في الأكاديمية كطلاب رياضيين أو حتى خلال تواجدهم مع الأندية الأوروبية التي يلعبون ضمنها.

وقدم الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون السيد خالد عبد الله السليطين لأولياء أمور اللاعبين هدايا تذكارية بالمناسبة وشكرهم باسم المؤسسة على دعمهم وثقتهم في العمل الذي تقوم به أكاديمية أسباير ومساهمتهم في إنجاح مهمتها.

كما دعا اللاعبين إلى مواصلة تمثيل أسباير بشكل مشرف ورفع راية قطر عاليا في المحافل الدولية كما كان عليه الأمر في ميانمار.

ووقع اللاعبون على قميص للمنتخب الوطني وأهدوه للمؤسسة، وعبروا عن فرحتهم وسعادتهم بالاستقبال الكبير والفرحة التي أدخلوها على قلوب كل أهل قطر.

وتواعدوا على تقديم الأفضل في المستقبل القريب في الاستحقاقات القادمة وأهمها كأس العالم للشباب تحت 20 سنة في نيوزيلندا منتصف السنة القادمة.

احمد السعدي

وقال هداف المنتخب وهداف كأس آسيا للشباب تحت 19 سنة أحمد السعدي إن فرحته وزملاءه باللقب لا توصف وزادها رونقا الاستقبال الكبير من طرف كبار المسؤولين في البلد .

وفي مقدمتهم سمو الامير المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير.

وسعادة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، ومسؤولي مؤسسة أسباير زون، مما يشكل لنا دافعا قويا لتقديم المزيد من الجهد والعطاء.

عفيف

أما أكرم عفيف، صاحب هدف الفوز في المباراة النهائية، فأكد أن ما يعيشه وزملاءه هذه الأيام من فرحة شيء يفوق الوصف .

ويشكل بالنسبة له ولزملائه اللاعبين دفعة قوية للمضي قدما وتحقيق المزيد من الإنجازات للكرة القطرية بما يوازي ما يلقونه من دعم لا محدود من المسؤولين في البلد.

وقال قائد المنتخب أحمد معين إن استقبال سمو الأمير لنا وكلماته ستظل في آذاننا حافزا معنويا كبيرا على بذل الجهد .

والظهور دائما بالمستوى المشرف الذي يليق بالثقة الغالية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير.

أما والد حارس المنتخب يوسف حسن، حسن علي، فأعرب عن شكره وتقديره لأكاديمية أسباير ومؤسسة أسباير زون على الاحتفال الرائع والتكريم.

كما توجه بالشكر للاتحاد القطري لكرة القدم والمدربين والإداريين والفريق الطبي على العمل الذي يقومون به من أجل إعداد المنتخب وتوفير كل الظروف الملائمة للاعبين.

وخص الشكر مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير على الرعاية والدعم اللا محدود للمنتخب وللرياضة بشكل عام في قطر.

برافو شباب

وكان مدير عام أكاديمية أسباير السيد إيفان برافو قد رحب بالحضور وشكر كل من ساهم في هذا الإنجاز وفي مقدمتهم اللاعبون وأولياء أمورهم والجهازان الفني والإداري .

مؤكدا أن من حق الجميع الافتخار والاحتفال بهذا الإنجاز، الذي تحقق للمرة الاولى.

وخاصة التأهل لنهائيات كأس العالم للشباب لأول مرة ايضا بعد مرور 33 سنة. كما اضاف برافو أنه لشيء رائع أن يشارك المنتخب في نهائيات كأس العالم بصفته بطلا لآسيا.

وعبر مدير عام أسباير في كلمته عن شكره الخاص لأولياء أمور اللاعبين بالقول: هذا النجاح ما كان له أن يتحقق لولا دعم وموافقة الآباء والأمهات .

الذين عليهم أن يفتخروا بأبنائهم وأن يشجعوهم على الاستمرار في مسيرتهم التي بدأوها بنفس الدعم والتشجيع والمؤازرة التي قدموها لهم في الماضي.

كما أثنى على كل من ساهم في الإنجاز من أكاديمية أسباير وبصفة خاصة من كان منهم مع الفريق في ميانمار والذين اشتغلوا مع اللاعبين عن قرب من الفريق الفني والتدريبي والفريق الإداري والطبي.

حيث أبان الجميع عن كفاءة عالية وعمل جبار يستحق الثناء والإشادة.

وأضاف برافو : كأكاديمية أسباير فإن مساهمتنا في الإنجاز ورضانا عنه يجب أن يكون مقرونا بالشكر والعرفان والامتنان تجاه قادة البلد والاتحاد القطري لكرة القدم .

ورئيسه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، الذي منحنا الثقة لقيادة وتطبيق برنامجنا الإعدادي للمنتخب الوطني خلال السنتين الماضيتين.

فقد لقينا كل الدعم من الاتحاد بشأن قراراتنا وخططنا وحاجياتنا بكل قناعة وثقة من أعلى هرم الاتحاد القطري لكرة القدم.

كما أن شكرنا وتقديرنا موصول أيضا لمؤسسة دوري نجوم قطر وأنديتها التي قبلت برنامجنا وحاجياتنا في الإعداد الجيد للبطولة .

من أجل مصلحة اللاعبين والهدف المتقدم الذي نسعى إليه من خلال تطويرهم في أفق إعدادهم لكأس العالم 2022.

اسباير شباب 2