الاتحاد القطري لكرة القدمكأس العالم 2022
21.11.2022 13:54 في :

قطر ـ الدوحة-قنا |

تفضَّلَ حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، فشمل برعايته الكريمة افتتاحَ بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 في استاد البيت مساء أمس.
وأعلنَ سموُّه افتتاحَ البطولة، قائلًا: من قطر، من بلاد العرب، أرحب بالجميع في بطولة كأس العالم 2022.

لقد عملنا، ومعنا كثيرون، من أجل أن تكونَ من أنجح البطولات، بذلنا الجهدَ واستثمرنا في الخير للإنسانيَّة جمعاء.

وأخيرًا وصلنا إلى يوم الافتتاح، اليوم الذي انتظرتمُوه بفارغ الصبر.

بدءًا من هذا المساء، وطوال ثمانية وعشرين يومًا، سوف نتابع، ومعنا العالم بأَسْرِه، بإذن الله، المهرجان الكُروي الكبير، في هذا الفضاء المفتوح للتواصل الإنساني والحضاري.

سوف يجتمع الناس على اختلاف أجناسهم وجنسياتهم وعقائدهم وتوجهاتهم هنا في قطر، وحول الشاشات في جميع القارات للمُشاركة في لحظات الإثارة ذاتها.

ما أجملَ أن يضعَ الناس ما يُفرقهم جانبًا لكي يحتفوا بتنوعهم وما يجمعهم في الوقت ذاته.

أتمنَّى لجميع الفرق المُشاركة أداءً كُرويًا رائعًا وروحًا رياضيةً عاليةً، ولكم جميعًا قضاء وقت ملؤُه الفرح والتشويق والبهجة ولتكن أيامًا ملهمة بالخير والأمل.

أهلًا وسهلًا بالعالم في دوحة الجميع.

Welcome and good luck to all
وقد شهدَ حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى المُباراة الافتتاحية للبطولة بين مُنتخبِنا الوطني لكرة القدم والمُنتخب الإكوادوري، والتي انتهت بفوز مُنتخب الإكوادور بنتيجة (2-صفر). حضرَ الافتتاحَ صاحبُ السُّموِّ الأمير الوالد الشَّيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وسُموُّ الشَّيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، وسُموُّ الشَّيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وسُموُّ الشَّيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وسعادةُ الشَّيخ جاسم بن خليفة آل ثاني، ومعالي الشَّيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليَّة، وسعادةُ السيد حسن بن عبدالله الغانم، رئيس مجلس الشورى، وعددٌ من أصحاب السعادة الشُّيوخ والوزراء.

كما حضرَ الافتتاحَ أصحابُ الجلالة والفخامة والسمو والمعالي قادة الدول الشقيقة والصديقة ورؤساء الوفود ورؤساء اللجان الأولمبية والاتحادات، وأصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المُعتمدون لدى الدولة وكبار المسؤولين الرياضيين، وجمهور غفير من المُشجعين.

وقد بدأ الحفل بعروض ثقافية تؤرخ لجوانب مهمة من تاريخ دولة قطر والبلاد العربية في الاحتفاء بالضيوف وإكرامهم، في دلالة رمزية لترحيب قطر بجميع المُشجعين القادمين من أنحاء العالم، إضافة إلى عرض فيديوهات عن الثقافة البحرية والبرية التي تميز بها سكان الجزيرة العربية، وتواصلهم مع العالم من خلال البحر.

كما تمَ عرضُ فقرات فنية تبرز قيم الاحترام والتعارف والتعلم من الاختلاف بين الشعوب، في دعوة لتلاقي الثقافات ونشر المحبة والخير بين الناس خلال البطولة، علاوة على الفقرات المُرحبة بضيوف قطر والمُشجعين والمُنتخبات المُتأهلة، وفقرات أخرى عن لحظات مُهمة من تاريخ كرة القدم وشغف الشعوب بها.