الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
09.07.2014 21:52 في :

متابعة: بلال مصطفى//

ريو دي جانيرو، 7 يوليو 2014: بالنسبة لـ”سباستيو لازاروني” –المدرب المخضرم الذي قاد منتخب البرازيل إلى كأس العالم فيفا 1990 في إيطاليا فإن استضافة المونديال في قطر سيكون بمثابة حلمٍ يتحقق.

بصفته أحد المدربين المخضرمين في بطولة كأس العالم، وأحد الذين عملوا في مجال كرة القدم في قطر فإن لازاروني يتحدث حول استضافة قطر لهذه البطولة من موقع الخبير الذي عايش الواقع على الأرض.

المدرب البرازيلي الذي حط رحاله في الدوحة عام 2008 لتولي مهمة تدريب نادي قطر الرياضي في ثلاث مناسبات مختلفة، قضى كذلك فترة في تدريب المنتخب الوطني.

يتأمل لازاروني في النجاح الذي يُحققه كأس العالم فيفا 2014 في البرازيل ، ولا يرى المدرب ذو الحماس المتقد سوى الإيجابيات التي ستنجم عن استضافة قطر لهذه البطولة خلال 8 سنوات،.

إذ يقول : “سيكون التنظيم رائعاً في قطر، لأنهم يملكون الشغف اللازم والموارد المطلوبة لضمان تنظيم بطولة لا مثيل لها، فكأس العالم في قطر سيكون حلماً مبهراً، وعليهم مواصلة العمل لضمان تقديم أفضل ظروف للاعبين والمشجعين

وخلال حديثه مع موقع اللجنة العليا الإلكتروني www.sc.qa من أمام منطقة المشجعين في ريو دي جانيرو، قال لازاروني أنه بناءً على خبرته التي اكتسبها أثناء عمله كمدرب في قطر، فإن كأس العالم المدمج سيفيد المشجعين بشكلٍ كبير وأكد أن قرب الملاعب والمرافق من بعضها سيفيد المشجعين، كما أن استضافة البطولة في العالم العربي تُمثل فرصة للشباب ليستلهموا من أداء نجوم كرة القدم.”

AKBR7629
وقال المدرب الذي قاد البرازيل للفوز بكأس أميركا الجنوبية عام 1989 أن تطوير تكنلوجيا التبريد من خلال منطقة الجماهير المقامة في الدوحة هو دليل على أن التحضيرات تسير على قدمٍ وساق مضيفاً: “إنهم يجهزون الملاعب بطريقة جيدة، ليتمكن الجمهور من متابعة المباريات في أفضل الظروف.”

كما أعرب لازاروني عن رضاه عن مستوى تنظيم البطولة في بلده البرازيل حتى الآن، واصفاً إياها بأنها أعظم بطولة لكأس العالم فيفا حتى يومنا هذا حيث قال: “هذه أفضل بطولة كأس عالم على الإطلاق، إنها جميلة جداً، لقد كان مستوى الأداء ممتازاً وأظنه سيبقى كذلك، بالنسبة لي أفضل اللاعبين حتى الآن هم روبن، وجايمس، ورويز، ونيمار، وماتويدي.”

وقبل أن يمضي ليستكمل حصته الرياضية الصباحية على جادة أفينيدا أتلانتيكا برصيفها المزين بالبلاط الملون، أعطانا لازوراني نصيحة الوداع للشباب في المنطقة التي تعشق كرة القدم وتنتظر دورها للتألق بنجوم الكرة خلال 8 سنوات من الآن قائلاً: “إن نصيحتي لهم في غاية البساطة، استمتعوا بالحياة، وحاولوا أن تستمتعوا برفقة كرة القدم، هكذا تكون الحياة، واسعوا دوماً لتحقيق أحلامكم.”

Qatar S.C.'s head coach Sebastiao Lazaroni of Brazil reacts during the Qatar Stars League match agains Al-Rayyan in Doha