الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
17.01.2015 1:12 في :

متابعة: بلال مصطفى//

فازت شركة شل قطر ممثلة في مركز “تفوق” لإدارة المشاريع بجائزة أفضل مبادرة للمسؤولية الاجتماعية في قطاع الطاقة في قطر في الحفل الافتتاحي لجوائز دار الشرق للمسؤولية الاجتماعية.

كما حصدت مبادرة “كورة تايم”، بالشراكة بين شل قطر والاتحاد القطري لكرة القدم، جائزة دار الشرق كأفضل مبادرة رياضية.

شهد حفل الجوائز الذي عقد تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني، محافظ البنك المركزي في قطر، وفي حضور سعادة السيد صلاح بن غانم آل علي، وزير الشباب والرياضة.

حيث تنافست 30 شركة من مختلف القطاعات على إثبات قدرة مبادراتها للمسؤولية الاجتماعية على سد ثغرة التواصل بين المجتمع وقطاع الأعمال والاقتراب من همومه وقضاياه.

وتعد مبادرة “كورة تايم” التي فازت بجائزة أفضل مبادرة رياضية، مبادرة مستدامة مدتها خمس سنوات تهدف إلى تحسين صحة وسلامة الشباب القطري من خلال كرة القدم، وتتيح المبادرة لكل الأطفال فرصة ممارسة أنشطة بدنية ورياضية إضافية لمدة 96 ساعة على مدار 24 أسبوعاً.

وتتوج هذه الجائزة عاماً رائعاً لمبادرة “كورة تايم” عقب فوزها بجائزة “أفضل مبادرة لتنمية الشباب” في جوائز قطاع الرياضة 2014 وجائزة حلم آسيا من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في مجال المسؤولية الاجتماعية.

حيث انبهر أعضاء لجنة التحكيم بالنتائج التي نشرتها وكالة مستقلة لأبحاث التربية الرياضية وأكدت أن المبادرة قد ساهمت في تحسين مؤشر كتلة الجسم بنسبة 89% لدى الطلاب المشاركين في الموسمين الأول والثاني.

ومن ناحية أخرى، فاز مركز “تفوق” الذي تم تأسيسه بالتعاون بين شركة قطر للبترول وجامعة حمد بن خليفة وشركة شل قطر، بجائزة أفضل مبادرة للمسؤولية الاجتماعية في العام لمساهمته المستمرة في ازدهار مجتمع إدارة المشاريع في قطر.

ودعم دولة قطر في تنفيذ مشاريع البنية التحتية والرأسمالية العملاقة، وذلك وفقاً لرؤية قطر الوطنية 2030.

وفي هذه المناسبة، صرح السيد محمد أبو جبارة، مدير برنامج المسؤولية الاجتماعية في شل قطر، بعد استلامه للجائزة الأولى في المسؤولية الاجتماعية من سعادة السيد صلاح بن غانم آل علي، وزير الشباب والرياضة.

قائلاً: “إننا في شل قطر ملتزمون بدعم رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال التعاون مع شركاء قطريين في إنشاء وتنفيذ مبادرات طويلة المدى في المجتمع تترك أثراً اجتماعياً ملموساً”.

وأضاف قائلاً: “تؤكد هذه الجوائز الوطنية قدرة القطاع الخاص على المساهمة في المجتمع، ونأمل أن تلهم هذه الجوائز شركات القطاع الخاص لكي تحذوا حذونا”.

من جهته، أكد السيد بدر الجيدة، مدير مركز “تفوق”، أن الجائزة تمثل شهادة على النجاح المستمر الذي أحرزه مركز “تفوق” في تدريب وتأهيل المتخصصين في إدارة المشاريع في جميع أنحاء قطر ومنطقة الخليج.

وصرح قائلاً: “هدفنا هو إنشاء مجتمع مستدام لإدارة المشاريع في قطر يقود الأمة إلى مستقبل مزدهر لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030” .

مضيفاً “نجح مركز “تفوق” في إثبات مدى قدرة الشركات والمؤسسات على الاستفادة من خبراتها وشراكاتها في المساعدة في تطوير المجتمعات التي تعمل بها”.

هذا ويعتمد برنامج ’تفوق‘ التدريبي المتكامل على النموذج الخماسي لأكاديمية شل لإدارة المشاريع، وهو نموذج معتمد عالمياً يضمن للمتخصصين والمتدربين الحصول على فرص التدريب والتعليم التنفيذي الملائمة لمجالات أعمالهم.

كما يستفيد البرنامج من الخبرة الواسعة لشركة قطر للبترول في إدارة المشاريع العملاقة، مما يضمن حصول متخصصي المشاريع على فرص التدريب والتعليم العملية الوثيقة الصلة بالوظائف التنفيذية.

وقد تعاونت شل قطر وقطر للبترول معاً لإنشاء مصنع اللؤلؤة، أكبر مصنع في العالم لتحويل الغاز إلى سوائل، في راس لفان بدولة قطر.

أما جامعة حمد بن خليفة فستوفر المقر الدائم للمركز لضمان استمراره واستدامته على المدى الطويل، وكذلك ارتباطه المستمر بالبحث الأكاديمي في مجال إدارة المشاريع.

جدير بالذكر أن مركز تفوق نجح في تخريج أكثر من 350 متخصص في إدارة المشاريع، حيث يقدم العديد من الدورات التدريبية.

وفي العام الماضي حصلت الدورة التدريبية “أساسيات إدارة المشاريع” على الاعتماد الدولي من رابطة إدارة المشاريع في تقدير جديد لسمعته المتنامية.

كما يستضيف مركز تفوق اللقاءات والاجتماعات المنتظمة لمديري المشاريع في قطر لمناقشة القضايا المهمة التي تتعلق بالتحديات الرئيسية في هذا القطاع، والعثور على حلول عملية وقابلة للتطبيق، وتقديم التوصيات والاقتراحات المهمة.