الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
17.03.2016 14:27 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//

تنطلق غداً الجمعة 18 مارس مباريات الجولة 23 لدوري نجوم قطر، والتي تدخلها كل الفرق بطموحات كبيرة من أجل تحقيق الفوز، وتقام مباريات الجولة على مدار 3 أيام.

فيشهد يوم الجمعة لقاء الوكرة وأم صلال باستاد سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة الساعة السادسة مساء، وفي نفس التوقيت يستضيف استاد حمد بن خليفة مباراة قطر والسيلية، ويلتقي الأهلي مع العربي الساعة الثامنة والربع بذات الملعب.

ويوم السبت 19 مارس تقام مباراتين يلعب في الأولى الخور مع مسيمير الساعة السادسة باستاد الخور، ويستضيف الغرافة الخريطيات على ملعب ثاني بن جاسم الساعة الثامنة والربع.

وتختتم الجولة يوم الأحد 20 مارس بمباراتين يستضيفها استاد سحيم بن حمد بنادي قطر، يلتقي في الأولى لخويا مع السد الساعة السادسة وفي الثانية الجيش والريان الثامنة والربع.

وكما هو معلوم فالاثارة ما زالت متواصلة في دوري نجوم قطر رغم حسم الريان للقب قبل 5 أسابيع من نهايته، وإعلان هبوط مسيمير الى دوري قطر غاز ليغ.

وتكمن الاثارة في الصراعات الأخرى والتي تتمثل في تشكيل المربع الذي ما زال غامضاً، وكذلك تحديد الفريق الثاني الذي سيصاحب مسيمير إلى دوري قطر غاز ليغ.

وتكتسب كل المباريات أهمية كبيرة بالنظر الى ما سقناه سابقاً فكل الفرق عدا الريان ومسيمير تقاتل من أجل النقاط ، إما لضمان مركز في المربع الذهبي أو لتحسين أوضاعها والارتقاء الى مركز أفضل، أو للهروب من منطقة الهبوط.

المباراة الأولى يدخلها الوكرة وهو في المركز التاسع برصيد 26 نقطة وأم صلال في المركز السادس بـ 32 نقطة، وكلاهما سيبحث عن الفوز (الوكرة) لمواصلة الهروب من منطقة الهبوط، وأم صلال للترقي الى مركز أفضل.

أما المباراة الثانية بين قطر والسيلية يدخلها قطر الذي يمتلك 21 نقطة بشعار الفوز فقط لاضافة ثلاث نقاط الى رصيده وهو الطامح في الابتعاد عن المركز الثالث عشر الذي يعتبر صاحبه المرشح الأول للهبوط.

فيما السيلية الذي يحتل المركز السابع بـ 31 نقطة فيبحث عن تعديل الأوضاع بعد الخسارة الكبيرة من الغرافة الأسبوع الماضي بأربعة أهداف في محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه .

وفي المباراة الثالثة يواجه الأهلي العربي وهي مواجهة خاصة بين الفريقين “ديربي الهلال” ويحتاج العربي صاحب المركز الخامس بـ 34) نقطة الى الفوز حتى يواصل ملاحقة أمل الدخول في المربع.

فيما الأهلي الذي يأتي في المركز العاشر بـ 25 نقطة يبحث عن النجاة من منطقة الهبوط ولذلك فالفوز سيقربه أكثر من مسعاه ، وهو ما سيضفي ععلى المواجهة المرتقبة أهمية كبيرة .

وفي مباراة الخور ومسيمير لن يكون هناك بديل للخور عن الفوز إذا أراد زيادة رصيده والابتعاد اكثر عن منطقة الهبوط فهو في المركز الحادي عشر بـ 25 نقطة.

أما مسيمير فأُعلن هبوطه رسمياً ، حيث يحتل المركز الرابع عشر بـ 5 نقاط فقط وهو يلعب لتحسين الصورة التي ظهر بها هذا الموسم.

أما خامس المباريات فتجمع الغرافة والخريطيات والفريقين سيبحثان عن الفوز بطموحات مختلفة، الغرافة في المركز الثامن بـ 30 نقطة ويتطلع لمركز أفضل في الترتيب .

وبالنسبة للخريطيات فهو في وضع حرج باحتلاله المركز الثاني عشر بـ 22 نقطة وعليه القتال وتحقيق الانتصارات حتى يبتعد عن شبح الهبوط.

لخويا والسد صراع خاص على المربع الذهبي والمراكز المتقدمة فهي تجمع صاحب المركز الثاني (لخويا) بـ 41 نقطة، مع صاحب المركز الرابع (السد) بـ 39 نقطة، وكلاهما سيبحث عن الفوز .

فلخويا للتمسك بالمركز الثاني، والسد بحثاً عن مركز أفضل، وحتى لا يجد نفسه خارج المربع في ظل المنافسة القوية التي يجدها على هذا المركز سواء من العربي أو أم صلال.

الجيش والريان يختتمان الأسبوع في مواجهة لن تكون سهلة للجيش الذي يأتي في المركز الثالث بـ 40 نقطة رغم ضمان الريان التتويج باللقب بعد أن جمع 61 نقطة وهو رقم لا يمكن الوصول إليه حتى نهاية الدوري بالنسبة لبقية الفرق.

ويبحث الريان عن انجازات أخرى وعودة الانتصارات وتحقيق أرقام قياسية يضمها الى سجله المميز هذا الموسم وتكمن أهمية المباراة بالنسبة للجيش في كونه يرغب في المحافظة – على أقل تقدير- على المركز الثالث المتواجد فيه حالياً.

ويظل الهم الأكبر عدم النزول لمركز أقل من الرابع في نهاية المطاف موجوداً خاصة وان احتمالاته موجودة كما ذكرنا بوجود المتوثبين للدخول في المربع العربي وأم صلال.

وهذه الجولة كما هو واضح ستكون مثيرة جداً وقوية ولذلك ينتظر أن تتوفر فيها متعة كبيرة للجماهير المحبة للدوري القطري والمشجعة لفرقها بمختلف انتماءاتها .

دوري نجوم تحليل