الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
27.11.2014 6:16 في :

كتب: بلال مصطفى/مجدي إدريس//

عبر الكابتن سعيد المسند المستشار الفني للمنتخبات الوطنية عن سعادته البالغة بفوز منتخنبا الوطني بخليجي 22 مؤكدا أن هذا اللقب هو هدية كل قطري لسمو الشيخ تميم بن حمد أل ثاني أمير البلاد المفدى .

وأيضا لسمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي وضع حجر الأساس لكل ماتشهده الرياضة القطرية من إنجازات في مختلف الألعاب .

كما توجه بالتهنئة لسمو الشيخ عبد الله بن خليفة بن حمد أل ثاني ولسمو الشيخ جاسم بن حمد بن خليفة آل ثاني ولسمو الشيخ عبد الله بن حمد أل ثاني وسمو الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني .

مؤكدا أننا جميعا نشعر بالفخر لكل ماقدمه العنابي في خليجي 22 ومن كل قلبي أتوجه بالتهنئة للشيخ حمد بن خليفة بن أحمد ال ثاني رئيس الاتحاد وللجهازين الفني والإداري ولكل اللاعبين .

والحمد لله على اللقب الذي يعد بداية لمرحلة جديدة لكرة القدم القطرية مرحلة تتناسب مع ماينتظر العنابي من استحقاقات دولية وماينتظر قطر من بطولات عالمية نتمنى يارب أن تتواصل الأفراح في كل الديار القطرية وأي يحفظ الله قيادتنا الرشيدة .

بن ثامر : العنابي حقق اللقب بجدارة والمستقبل للكرة القطرية

من جهته أشاد سعادة السفير عبد الله بن ثامر آل ثاني سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية بالانجاز الكبير الذي حققه رجال العنابي.

قائلا: بداية نهنئ سمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد أل ثاني بالانجاز الذي حققه رجال قطر بالفوز بخليجي 22 .

وهو فوز يؤكد المستقبل المشرق لكرة القدم القطرية بكل ماتحظى به من دعم كبير من قبل سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وبكل ماقدمه سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ليس لكرة القدم فقط بل ولكل الرياضات القطرية .

حيث كانت نظرة سموه المستقبلية هى حجر الأساس لما تحقق بالأمس وماتحقق اليوم وماسيتحقق في المستقبل لاسيما وأننا كققطرين محظوظين بدعم قيادتنا للرياضة والرياضيين .

ولايمكن نسيان الدور الكبير لسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني شيخ الشباب ، فله كل الشكر والتهنئة وتهنئتي القلبية للشعب القطري الكريم ولكل مقيم على أرض قطر .

لأن الفرحة فرحة للكل وقطر عودتنا على أن يتسع قلبها للجميع ومبروك للجميع ومبروك للاتحاد القطري ورئيسه الشيخ حمد بن خليفة ومبروك لأعضاء الجهازين الفني والإداري ولكل لاعب شارك ولكل لاعب لم يشارك .

لأن الكل كان على قلب رجل واحد والكل ساهم بجهده والمؤشرات كانت واضحة من المباريات الودية ومن اللقاء الافتتاحي أمام المنتخب السعودي الشقيق .

وعطفا على تلك المؤشرات يمكنني القول أننا أصبح لدينا منتخب له هوية واضحة ولدينا مدرب ينتظره مستقبل كبير ويستحق منا جميعا أن نصبر عليه ونساعده لأنه يؤسس لفكر جديد للكرة القطرية.

فكريتفق وطموحاتنا المستقبلية وختم سعادة السفير كلمته مؤجها شكره للاشقاء في المملكة العربية السعودية على حسن التنظيم والاستضافة ومتمنيا التوفيق للمنتخب السعودي الشقيق في الاستحقاقات القادمة .

مؤكدا أن خسارة الأخضر السعودي في النهائي لاتقلل من قيمته كمنتخب كبير ولاتقلل من قيمة الكرة السعودية متمنيا التوفيق لكل المنتخبات العربية في كأس أمم اسيا باستراليا .