الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.12.2013 9:47 في :

متابعة:بلال مصطفى/ب/م/

يخضع لاعب المنتخب الجزائري عدلان قديورة العلاج بمستشفى سبيتار، عقب إصابة تعرض لها في الضلع مع ناديه ،كريستال بالاس في الدوري الانجليزي الممتاز نوفمبر الماضي، حيث اختار مجددا مستشفى سبيتار كمكان مثالي للعلاج.

ويواصل مستشفى سبيتار دعمه للمنتخب الجزائري من خلال توفير الرعاية الطبية للاعبي المنتخب الجزائري، بموجب الاتفاقية الموقعة بين سبيتار و الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وساهمت سبيتار في توفير خدمة طبية راقية للمنتخب الجزائري قبيل مشاركته في كأس العالم بجنوب افريقيا 2010 حينما أوفد طاقما طبيا متخصصا من سبيتار القطري.

ويرافق ”الخضر” في المونديال بقيادة الدكتور حكيم شلبي، المدير الطبي بالانابة والمدير التنفيذي للبرنامج الوطني للطب الرياضي، كما رافق المنتخب الجزائري طيلة تصفيات كاس العالم 2014 بالبرازيل، وسيكون سبيتار مجددا مرافقا للمنتخب الجزائري للمزة الثانية تواليا.

وتم تمديد عقد الشراكة سنويا منذ 2010، تاريخ توقيع أول إتفاق رسمي بين الطرفين ، والذي ينص على أن يوفر سبيتار الخدمات الطبية للمنتخب الجزائري، بما في ذلك الفحوص الطبية الشاملة لجميع اللاعبين

يذكر أن عددا كبيرا من لاعبي المنتخب الجزائري لكرة القدم قد خضعوا للعلاج بسبيتار في فترات مختلفة منذ توقيع عقد الشراكة في 2010، من بينهم مجيد بوقرة، نذير بلحاج، عامر بوعزة، مراد مغني، السعيد بلقالم وحسن يبدة، الذي أجرى برنامج إعادة التأهيل في سبيتار لمدة ثلاثة أسابيع أبريل 2013.

وكان حسان يبدة قد خضع لبرنامج تأهيلي في مستشفى سبيتار، وذلك بعد اصابته في الركبة ، وعاد بعدها يقوة الى الميادين حيث تمكن من التهديف مع ناديه غرناطة الاسباني، كما حجز مكانا له في المنتخب الجزائري تأهبا للمشاركة في المونديال القادم.

من جهة أخرى، نوه اللاعب الجزائري عدلان قديورة بالاتفاقية الموقعة بين مستشفى سبيتار والاتحاد الجزائري لكرة القدم، والتي سمحت له بموجب هذا العقد، إستغلال امكانيات سبيتار الطبية للعلاج.

وعلق قديورة على ذلك:”أشكر رئيس الاتحاد محمد روراوة على ما وفره لنا، من خلال الاتفاقية التي وقعها مع سبيتار، وسمح لنا بالعلاج في هذا الصرح العالمي وما يوفره من مستوى عالمي متميز في خدمات الرعاية الطبية والصحية للرياضيين ، ونعدهم بأننا سنكون في مستوى الثقة في المونديال القادم، رغم ثقل المسؤولية التي نحملها على عاتقنا لتشريف العرب في المواعيد المقبلة”.

وساهم الجزائري عدلان قديورة، لاعب الارتكاز في تأهل منتخب بلاده في التأهل لنهائيات كاس العالم بالبرازيل 2014، للمرة الثانية على التوالي، إذ يعد أحد العناصر البارزة في المنتخب الجزائري وسبق له المشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم الأخيرة بجنوب افريقيا 2010.

ويخضع الدولي الجزائري إلى برنامج تأهيلي بسبيتار بالعاصمة القطرية الدوحة منذ مطلع الشهر الجاري لفترة تدوم أسبوعين، أملا في العودة بسرعة إلى الميادين ومشاركة زملائه مرحلة الاياب من الدوري الانجليزي الممتاز والمشاركة في نهائيات كأس العالم الصيف المقبلة بالبرازيل.

وقال قديورة : ” سبق لي العلاج بمستشفى سبيتار العام الماضي، و أثق كثيرا في خبراء هذا المستشفى بالاضافة الى الامكانيات والتكنولوجيا الحديثة التي تستعمل في العلاج هنا، إنه يقدم خدمة عالمية متميزة ، لذلك قررت العودة مجددا لهذا المكان الرائع”.

وتابع قوله ” سبيتار يوفر شروط الراحة ويحافظ على الخصوصية كما أن مهارة الاطباء وخبرتهم الكبيرة في ميدان الطب الرياضي دفعتني للعودة مجددا للعلاج بقطرـ في مثل هذه الظروف الممتازة و السمعة التي يتمتع بها ، بامكانك التعافي بسرعة والعودة الى الميادين بأسرع وقت”.

وأشاد اللاعب كثيرا بالخدمات التي يقدمها سبيتار في العديد من المناسبات، مؤكدا بأنه وجه الدعوة بنفسه إلى أخصائي العلاج بنادي كريستال بلاس الذي يلعب له بزيارة المستشفى، للتعرف على ما يزخر به من مؤهلات طبية كبيرة وتقنية حديثة.

وكان قديورة، 27 عاما، قد تعرض يوم السبت 2 نوفمبر إلى إصابة إثر اصطدام مع حارس مرمى وست بروميتش ألبيون، بواز مايهيل، في مباراة الفريقين في الدوري المحلي (صفر-2) ، واضطر إلى ترك الملعب على حمالة.