الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
24.01.2016 23:40 في :

متابعة : بلال مصطفى//

أكد أحمد علاء مهاجم العنابي الاوليمبي على صعوبة المواجهة التي تجمع منتخبنا الثلاثاء مع منتخب كوريا الجنوبية، وقال أن المباراة من أهم مباريات البطولة لانها تعني التأهل إلى ريو وإلى نهائي البطولة .

وبالتالي ستكون قوية وصعبة وستشهد منافسة شرسة بيننا وبين المنتخب الكوري القوي ،حيث أن اللقاء لن يحسم بسهولة لقوة الفريقين .

وأضاف : “رغم صعوبة المهمة وقوة المباراة الا اننا نثق في انفسنا وفي قدراتنا ، وان شاء الله سنعمل على تقديم مستوي أفضل للوصول الى النصر الذي نتمناه جميعا”.

وتابع هداف المنتخب : المنتخب الكوري الجنوبي من أقوى وأفضل المنتخبات ، ويتمتع بإمكانيات فنية كبيرة ، واللقاء معه صعب للغاية ويتطلب منا تركيز كبير وجهد أكبر.

وأوضح أن الجماهير ستلعب الدور الحاسم في هذه المواجهة الصعبة والقوية وقال : وجود الجماهير يزيدنا حماساً وقوة ويمنحنا الثقة ويدفعنا لبذل كل مجهود لدينا واتمني ان نري مدرجات ملعب جاسم بن حمد ممتلئة عن آخرها .

وأشار علاء إلى أنه غير مهتم بالمنافسة على لقب هداف البطولة وقال : ” نسعي جميعا لانتصار العنابي وتحقيق الفوز بغض النظر عمن يسجل الهدف ،وحلم حياتي وهدفي الحقيقي الوصول الى ريو والمنافسة على كأس البطولة.

من جهته قال تميم المهيزع قلب دفاع منتخبنا الاوليمبي أن الجميع استعد بجدية وبقوة لمواجهة النمور الكورية ، وأكد أن الجميع مستعد فنيا ومعنويا وبدنيا رغم الجهد الكبير الذي بذلناه في مباراة ربع النهائي امام كوريا الشمالية.

وأوضح أن اللاعبين أغلقوا كل ملفات المباريات السابقة ، وكل التركيز منصب على المواجهة الجديدة، التي اعتبرها مختلفة تماماً للفارق الكبير بين كوريا الجنوبية وبين كوريا الشمالية .

وقال أن المنتخب الكوري يمتاز بالجانب الفني بالاضافة الي الجانب البدني الذي يميز المنتخب الكوري الشمالي، وهو ما يزيد اللقاء صعوبة .

وأضاف المهيزع : ” نعرف جيداً أن مباراة الثلاثاء مباراة مصيرية ، وسنخوضها بكل روح قتالية ، وسنعمل بكل قوة علي تشريف الكرة القطرية التي حققت انجازات كبيرة في السنوات الاخيرة واثبتت انها تطورت كثيراً “.

وأشاد قلب دفاع منتخبنا بالوقفة الجماهيرية في جميع مباريات البطولة وقال : ” رغم كل ذلك فإن المباراة المقبلة هي الاهم وهي الاقوي والاخطر كونها الخطوة الاخيرة نحو الوصول الى اوليمبياد ريو دي جانيرو .

وهو الحلم الذي يراودنا جميعاً لتحقيق انجاز تاريخي كبير سواء للكرة القطرية أوعلى المستوي الشخصي بعد ان مثلنا الكرة القطرية في مونديال نيوزيلاندا للشباب”.

اوليبمي كوريا ش