الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

الدوحة – يخوض منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم في تمام الساعة الثامنة من مساء غدٍ الخميس 5 ديسمبر 2019 مواجهة مهمة على استاد الجنوب المونديالي في الوكرة عندما يلتقي مع نظيره المنتخب السعودي في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الخليج الرابعة والعشرين التي تحتضنها قطر حالياً .

ويسعى منتخبنا للتأهل للمباراة النهائية من أجل المنافسة حتى النهاية للحصول على اللقب الخليجي الرابع  في تاريخه ، وكان منتخبنا قدم مردوداً إيجابيًا في هذه البطولة .

وبالرغم من خسارته المباراة الأولى أمام العراق بهدفين مقابل هدف إلا أنه استعاد توازنه مرة أخرى وفاز على اليمن بستة اهداف مقابل لاشيء ثم على الإمارات بأربعة أهداف مقابل هدفين بالرغم من أن التعادل كان يكفيه في المباراة الأخيرة.

وبالنسبة للمواجهة المرتفبة أمام المنتخب السعودي ، فهناك لقاءات كثيرة جمعت بين المنتخبين في الآونة الأخيرة ، ظهر فيها التفوق لصالح منتخبنا وتحديداً خليجياً في نهائي خليجي 22 في الرياض .

بعد أن تمكن منتخبنا من الفوز على السعودي في المباراة النهائية على أرضه ووسط  جماهيره بهدفين مقابل هدف ، وفي بطولة كأس آسيا الأخيرة،  التقي المنتخبان في ختام الدور الأول وفاز منتخبنا بهدفين مقابل لاشيء

ولكن هذا التفوق يعتبر من الماضي ومواجهة نصف النهائي الخليجي لها حسابات أخرى ومختلفة تماماً عن أي مواجهات سابقة والمنتخب السعودي يقدم أيضاً مستويات جيدة تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينار .

وتمكن من قيادة الفريق لصدارة المجموعة بالرغم من خسارته في المباراة الأولى أمام الكويت ولكنه استعاد توازنه وفاز على البحرين ثم على عمان وتأهل باستحقاق.

ولايمكن التوقع بنتيجة المباراة ولكن من المؤكد أن منتخبنا الوطني يدخل هذه المباراة في ظل معنويات عالية بعد الفوز الكبير على الإمارات وبعد تتويج أكرم عفيف بلقب أحسن لاعب في آسيا ، وكذلك مساندة الجماهير الوفية التي تمتليء بها المدرجات.

الجدير بالذكر أن هذه المباراة لابد وأن تنتهي بفوز أحد المنتخبين وتأهله للنهائي ، ولهذا فلو انتهى الوقت الأصلي بالتعادل فسيتم اللجوء إلى وقت إضافي على شوطين ومدة كل شوط 15 دقيقة وإذا استمر التعادل ، سيتم اللجوء إلى ركلات الترجيح  .

كما ستشهد المباراة تطبيق التغيير الرابع لأول مرة في بطولات كأس الخليج اذا تم انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي.