الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
08.02.2014 3:30 في :

متابعة: بلال مصطفى//

أعرب أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، خورخي فالدانو، عن توقعاته بمستقبل كروي باهر لدولة قطر، وذلك عقب زيارته لأكاديمية أسباير الأسبوع الماضي، وخلال حديث أدلى به في الدوحة يوم الأربعاء الماضي، امتدح بطل كأس العالم 1986 في المكسيك، وأحد نجوم منتخب الأرجنتين التاريخيين، المنشآت الرياضية في أكاديمية أسباير .

والتي لا تضاهى حسب قوله، مثنياً على التطور المذهل الذي تحرزه البلاد في مجال تنشئة وتطوير جيل جديد من لاعبي كرة القدم الموهوبين. وتوقع مهاجم الأرجنتين السابق أن يكون منتخب قطر مفاجأة كأس العالم لعام 2022.

وجاءت تصريحات لاعب الأرجنتين وريال مدريد السابق في سياق زيارة دامت يومين إلى أكاديمية أسباير، حيث استقبل كضيف شرف بالنظر إلى إنجازاته الكروية المبهرة، وخورخي فالدانو هو أيضاً مفكّر كروي بارز، حيث جال منشآت الأكاديمية وقدّم محاضرتين حول فلسفته الكروية أمام حشد غفير من المدربين القطريين.

وخلال لقائه مع الإعلام، مباشرة بعد محاضرته الثانية يوم الأربعاء الماضي، أقرّ فالدانو بأنه شديد الحماس لمدى تطور لعبة كرة القدم في قطر، وقال: “تستحق قطر أن تفخر بنجاحاتها الكروية المستمرة”.
فولدانو
وأضاف فالدانو: “إنني سعيد بهذه الفرصة للاطلاع على المنشآت الرياضية والتدريبية المذهلة والمتوفرة في أكاديمية أسباير عن قرب.. وأنا بغاية التأثر لما شاهدت”.

واختتم فالدانو قائلاً: “مع اقتراب موعد كأس العالم 2022، فإن دولة قطر تبرهن كل يوم عن محبتها لهذه الرياضة الرائعة، وعن التزامها الراسخ لتطوير وتدريب وإطلاق قدرات جيل جديد من الرياضيين. وأنا على ثقة تامة بأن كأس العالم المقبلة في قطر ستكون نجاحاً كبيراً، سواء أقيمت في الشتاء أو الصيف”.

ومن جهته، علّق روبرتو أولابي، مدير برنامج كرة القدم بأسباير، على زيارة فالدانو، قائلاً: “لقد تشرفنا بتواجد هذا النجم الكبير معنا في أكاديمية أسباير خلال اليومين السابقين. لقد قام خورخي بمشاركة خبراته وفلسفته الكروية الغنية مع المدربين والعاملين في أكادمية أسباير، مما يعني الكثير في سياق تطوير الأكاديمية وإثراء برامجها”.

وجدير بالذكر أن خورخي فالدانو هو صاحب مسيرة كروية رائعة، لعب خلالها مع النادي الإسباني الملكي ومنتخب الأرجنتين، حيث سجل هدف الفوز في المباراة النهائية لكأس العالم 1986 ضد ألمانيا الغربية. وبعد اعتزاله، قام خورخي بتدريب فريق لوس بلانكوس، كما أنه ألّف كتاباً حول فلسفته الكروية كان محط ثناء الخبراء.