الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
20.01.2015 21:09 في :

متابعة: بلال مصطفى/ج//

أكد مدافع منتخب هولندا وفريق برشلونة السابق فرانك دي بوير أن قطر قادرة على تنظيم بطولة كأس عالم رائعة بكل المقاييس، ولا أشك في ذلك .

وأضاف المدير الفني لفريق أياكس أمستردام الحالي في مقابلة خاصة مع موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث أنه لن ينسى هدف زميله دينيس بيركامب في اللحظات الأخيرة أمام الأرجنتين في ربع نهائي كأس العالم 1998 .

الذي أقيم في فرنسا حيث كان هو صاحب التمريرة الحاسمة مؤكداً أن الجماهير لازالت تذكر هذا الهدف وتضعه بين أجمل الأهداف في تاريخ كأس العالم.

وقال دي بوير: “للأسف لم نتمكن من عبور البرازيل في الدور نصف النهائي لكن ما يشعرني بالفخر أن هذه البطولة وضعت اسمي على خارطة كرة القدم”.

من جهة أخرى عبر دي بوير عن ارتياحه لسير معسكر أياكس أمستردام التدريبي في أكاديمية أسباير قائلاً: “الظروف مثالية والطقس عادة ما يكون جميلاً في هذا الوقت من العام .

على عكس هولندا حيث الشتاء البارد والرياح والأمطار، لذا فإنّ هذا المعسكر سيكون في مصلحة فريقي الذي يستعد لاستكمال النصف الثاني من الموسم”.

المدافع الهولندي السابق شارك في نهائيات كأس العالم مرتين عام 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا عام 1998 لكنه وصل إلى القمة بينهما .

حين كان في يلعب في صفوف فريق أياكس أمستردام الذي هزم ميلان الايطالي (1-0) عام 1995 وانتزع لقب دوري أبطال أوروبا, كما دافع عن ألوان برشلونة الإسباني وجالطة سراي التركي ورينجرز الاسكتلندي .

قبل أن يتحول مع توأمه رونالد إلى الدوري القطري للعب مع الريان موسماً واحداً ثم الانتقال الى فريق الشمال معاً أيضا.

ورداً على سؤال يتعلق بتجربته السابقة في قطر وما يشاهده حالياً أجاب دي بوير: “بصراحة لقد قاموا بجهدٍ كبيرٍ من أجل رفع مستوى اللاعب القطري.

كما أن أكاديمية أسباير لعبت دوراً في هذا التطور لاسيما فوز منتخب الشباب بكأس آسيا والفوز بكأس الخليج أيضاً, ورغم أن هذه المرافق كلفت أموالاً طائلةً إلا أنها بدأت تعطي ثمارها”.

ويعتبر دي بوير وشقيقه رونالد من لاعبي جيل رائع أنجبته هولندا إلى جانب دينيس بيرغ كامب وباتريك كلويفرت ومارك أوفرمارس ومايكل رايزيغير ووينستون بوغارد والحارس أدوين فان در وكانوا نواة “البرتقالي” في كأس العالم 1994 و1998 .

وعن كأس العالم 2022 يقول دو بوير: “سيكون الأمر رائعاً نظراً لقرب المسافات ولن يحتاج اللاعبون أو المشجعون أو المسؤولون إلى ركوب الطائرة للتنقل.

لكن مبعث القلق الوحيد يتمثل بحرارة الطقس في شهر أغسطس، لذا آمل أن يتم تنظيم البطولة في شهر يناير عندها ستكون بطولةً رائعةً بكل ما للكلمة من معنى, لكن حتى في الصيف سيجد المنظمون طريقةً لجعلها مميزة أيضاً”.

دي بوير عُرف بقدمه اليسرى الهائلة حيث سجل العديد من الأهداف الرائعة من كرات ثابتة إضافة إلى تمريراته الحاسمة ومنها تلك التي لايزال جمهور برشلونة يتغنى بها .

حين مرر إلى زميله البرازيلي الشهير ريفالدو ليسجل الأخير “دوبل كيك” ولا أروع في الدقيقة القاتلة ضمن بها تأهل الفريق الكاتالوني إلى دوري أبطال أوروبا.

مشاركته في نهائيات كأس العالم في فرنسا 1988 راسخة في ذهنه وهو الذي كان ضمن الفريق المثالي لتلك البطولة إلى جانب الفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي رونالدو .

ويقول عن تلك التجربة: “في تلك البطولة لعبت بشكل رائع كما أني لن أنسى أوقات الفراغ التي أمضيتها أنا وزملائي على شواطئ مدينة مرسيليا وأذكر كيف كاد زميلي بيار فان هويدونك أن يقطع قدمي ونحن نقود الدرجات المائية, برأيي إن أوقات التسلية تساعد اللاعب على تحقيق النتائج الإيجابية أيضاً”.

في الوقت الراهن يلعب فرنك دي بوير دوراً مؤثرا كمديرٍ فنيٍّ لفريق أياكس أمستردام الذي يسعى لنيل لقبه الخامس على التوالي في الدوري الهولندي.
Thumb (1)