الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
14.11.2015 0:46 في :

كتب : بلال مصطفى//

كانت جماهير مباراة قطر وتركيا الودية الدولية على موعد مع الكثير من الفعاليات والأنشطة الرائعة التي أقيمت على هامش المباراة التي جرت على ستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا مساء الجمعة .

والتي انطلقت في الرابعة والنصف في المنطقة التي خصصها الاتحاد القطري لكرة القدم بين بوابتي 2و3، والتي شملت المعارض الخاصة بالملابس والمنتوجات التركية .

وتم خلالها تقديم الصناعات التركية التقليدية مثل صناعة الزجاج وغيرها ، كما كانت هناك الكثير من الأنشطة الترفيهية مثل الرسم على الرخام ، ومعرض الزي العثماني القديم والذي أتاح للأطفال التقاط الصور بها .

كما كانت هناك فقرة خاصة بين شوطي المباراة والتي قدمتها الفرقة الموسيقية العسكرية “عثمان محترم” والتي قدمت العديد من الفقرات والرقصات الفلكلورية التركية ولاقت استحسان الجماهير .

كما ضمت الأنشطة ركناً خاصاً بالمأكولات التركية من خلال العديد من المطاعم التي توافرت خارج الاستاد وداخله،لاسيما وأن مثل هذه المباريات الودية القوية يوفر الاتحاد خلالها فعاليات وأنشطة متميزة تضمن للجماهير أجواء عائلية مثالية .

وهو ما يجعلها تعيش معها أوقاتاً رائعةً تمتزج معها الرياضة بالعديد من الأنشطة الأخرى من خلال تجمعات أسرية تشارك فيها كافة أطياف المجتمع القطري .

وشهدت المباراة حضوراً جماهيرياً متميزاً من قبل جماهير منتخبنا ومشجعي المنتخب التركي الذين شجعوا منتخب بلادهم واستمتعت الجماهير بالعرض القوى الذي قدمه المنتخبان، وبلغ عددها 7108 متفرجاً .

جماهير قطر تركيا

عام ثقافي قطر تركي متميز

جدير بالذكر أن المباراة أقيمت ضمن احتفاليات العام الثقافي القطر ي التركي والذي يأتي تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030، إذ تعد من العناصر الأساسية في رؤية دولة قطر الرامية إلى إقامة علاقات ثقافية مع غيرها من بلدان العالم.

وقد شملت السنوات الثقافية في قطر، العام الثقافي قطر اليابان 2012 ، وقطر المملكة المتحدة 2013 وقطر البرازيل 2014.

ومن هذا المنطلق جاء الإعلان عن إطلاق فعاليات العام الثقافي قطر- تركيا 2015 في متحف الفن الإسلامي بالدوحة مطلع العام الحالي ، والذي يحتفي من خلاله بكثير من الفعاليات عبر إقامة شراكات بين المنظمات والمؤسسات والأفراد.

حيث يهدف قطر تركيا 2015 إلى تعزيز الاكتشافات المتبادلة للثقافة المعاصرة والتقليدية لكلا البلدين، والذي ضم مجموعة متنوعة من النشاطات من مختلف المجالات الفنيّة والرياضية والتجارية والذي يسعى الى تعزيز الرابط التاريخي مع تركيا.

ومما لاشك فيه أن أبرز ما يميز الأعوام الثقافية المتنوعة أنه تسلط الضوء على الألوان المختلفة للفنون التقليدية والمعاصرة التي تعكس ثقافات الدول ، ونقل الثقافة القطرية إلى العالم واستقطاب أجمل الثقافات العالمية إلى قطر.

لاسيما وأن أعوام الثقافة هي مبادرة تاريخية هدفها تعميق التفاهم بين الأمم وشعوبها من خلال التبادلات المشتركة للفنون والثقافة والتراث والرياضة.

حيث يظل الالتزام بتعزيز الحوار والبرامج الثقافية التي تبني جسورا بين الأمم هو الهدف الذي انطلقت من أجله “أعوام الثقافة” لدعوة الناس لاكتشاف أوجه التشابه الثقافية بالإضافة إلى اختلافاتهم .

فعاليت تركية 2