الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
06.06.2015 17:16 في :

متابعة : بلال مصطفى/ب//

كان الاسباني فيليكس سلنشيز مدرب عنابي الشباب واقعيا إلى حد كبير عندما اعترف بأن منتخبنا كان الحلقة الاضعف في مجموعته .

وأن هدف المشاركة في المونديال في ظل المستويات المرتفعة الموجودة في البطولة بات لمجرد التعليم والاحتكاك .
واعتبر المدرب مجرد الوصول الى المونديال بعد الحصول على بطولة أمم آسيا للشباب هو الانجاز بعينه .
وقال سانشيز في المؤنتمر الصحفي عقب لقاء السنغال : ” في البداية يجب أن نعترف اننا خسرنا أمام فريق اقوى منا وهو المنتخب السنغالي وقوته تأتي من فارق اللياقة البدنية وطبيعة الاجسام بين المنتخبين .
وإن كان هذا معلوما لنا منذ البداية لكن الواقع يقول اننا لعبنا امام السنغال مثلما فعلنا امام كولومبيالاوالبرتغال ..لعبنا بطريقتنا وأسلوبنا اللذان تعودنا عليهما لكن ذلك بالطبع لم يكن كافيا لتحقيق الفوز .

وأضاف : أشكر لاعبي فريقي والذين لم يقصروا وحاولوا قدر امكانهم ان يعبروا عن انفسهم واعتقد ان ذلك حدث في أوقات كثيرة من مبارياتنا الثلاث التى لعبناها بالبطولة .
وعن آخر المواجهات التى جمعته امام المنتخب السنغالي قال سانشيز :لعبنا امام السنغال الشوط الاول بشكل جيد وكانت استراتيجيتنا تعتمد على التمركز في منتصف الملعب وتنظيم هجمات مرتدة سريعة .
ومن إحداها تحصلنا على ركلة الجزاء واحرزنا هدف التقدم وكنا نمتلك وضعا جيدا داخل الملعب خاصة مع نهاية الشوط ولو نجحنا في تسجيل هدف ثان كانت امور كثيرة ستتغير .
وأضاف سانشيز : في الشوط الثاني كنت أعلم أن السنغال ستهاجم لأنه لم يعد أمامهم ما يخسرونه ولكن الجانب البدنية والقوة لعبت دوراً كبيرا واضطررت لإجراء بعض التغييرات حتى نواصل المباراة بنفس الاداء .
لكن الجهد الكبير المبذول في ثلاث مباريات في اسبوع واحد وقدرات السنغالي الكبيرة بدنيا دفعتنا للتراجع وكان منطقيا أن نتلقى اهدافا واعترف ان هدف التعادل بالتحديد قتل المباراة معنويا بالنسبة للاعبي فريقي وفي النهاية خسرنا .
وقال سانشيز : كأس العالم تعني وجود منتخبات على اعلى مستوى بالنسبة لتلك المرحلة السنية بجانب ان مجموعتنا ضمت ثاني اوروبا وثاني افريقيا وثاني امريكا الجنوبية .
ومعلوم انها منتخبات قوية مقارنة بنظيرتها في آسيا والتى نحمل لقب بطولتها ..لكن ذلك ليس عذراً أو مبرراً فنحن لعبنا بقدر امكانياتنا واعتقد ان هذا المنتخب اكتسب الكثير من مشاركته على هذا المستوى .
وبسؤاله عن مستقبله ومستقبل الفريق قال سانشيز : انا الان لا اعلم ماذا سيحدث سنعود للدوحة وبالتأكيد سنتحدث بهذا الشأن ونقيم المشاركة .

ولست من سيقوم بهذا التقييم لكنني واثق من انني وفريقي سننال ما نستحقه ويدرك الجميع اننا حاولنا واجتهدنا ولم نقصر .
وأضاف : فريقي يضم لاعبين صغارا اقل من المرحلة العمرية التى نلعب فيها وبالتالي فهم سيواصلون التواجد مع هذا المنتخب وهناك من سيتم تصعيدهم للمنتخب الاوليمبي لكن تحديد الاسماء والادوار سيكون سابق لأوانه وعلينا أن ننتظر .