الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
22.11.2013 3:23 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//

تعود الحياة الى ملاعب دوري نجوم قطر، بعد أسبوعين من التوقف الذي فرضه خوض منتخبنا الاول لكرة القدم لمباراتين في تصفيات كأس آسيا امام اليمن وماليزيا، واللتين كللت الجهود خلالهما بتحقيق الفوز الذي قاد المنتخب الى نهائيات البطولة للمرة التاسعة على التوالي.

وبعد طي هذه الصفحة يلتفت الجميع الى مباريات دوري نجوم قطر، والتي ستنطلق الجولة التاسعة منها يومي السبت والأحد القادمين، فتقام ثلاث مباريات يوم الجمعة يلتقي الوكرة والخور الساعة الرابعة عصراً باستاد سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة، وفي نفس التوقيت يلتقي معيذر والخريطيات على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، ويحتضن ذات الملعب مواجهة الخريطيات وأم صلال الساعة السادسة والنصف.

ويوم السبت تقام أربع مباريات الريان مع قطر الرابعة عصراً باستاد أحمد بن علي، وفي نفس التوقيت لخويا مع الأهلي باستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا، ويستضيف نفس الملعب مباراة الجيش والسيلية الساعة السادسة والنصف، ويلتقي السد مع العربي في نفس التوقيت باستاد جاسم بن حمد بنادي السد.

ويلاحظ أن هذا الأسبوع سيشهد العديد من المباريات القوية والمثيرة، اما لكونها مباريات ديربي تاريخي، أو لتأثيرها المباشر على ترتيب الفرق، وستكون الافتتاحية بلقاء الوكرة والخور، والذي يهم الفريقان بسبب وضعيتهما في جدول الترتيب فالوكرة الذي كان يتصدر الترتيب في أسبوع سابق، تراجع الى المركز الخامس برصيد 13 نقطة، ويهمه كثيراً أن يحقق الفوز حتى لا يبتعد كثيراً عن فرق المربع، أما الخور فهو يعاني بوجوده في المركز الثالث عشر برصيد 6 نقاط فقط، ولذلك نجده أيضاً يتطلع لتحقيق الفوز حتى يتبوأ مركزاً أفضل.

وفي ثاني المباريات يلتقي معيذر والخريطيات، والفريقين يعتبران من فرق أسفل الترتيب، فالخريطيات برصيد 9 نقاط في المركز التاسع، ومعيذر في المركز الثاني عشر برصيد 7 نقاط، وكلاهما يبحث عن النقاط الثلاث في هذه المباراة، أما المواجهة الثالثة فتجمع الغرافة وأم صلال.. الغرافة بدأ يتلمس طريقه نحو المقدمة، ونجح في الارتقاء للمركز السادس برصيد 11 نقطة، وأما أم صلال فما زال يعاني من سوء النتائج، وهو يحتل المركز الرابع عشر برصيد 4 نقاط، وهنا تكمن صعوبة المواجهة، فالغرافة بطموحاته يسعى لبلوغ المربع الذهبي، والفوز يقربه من هدفه ، أما ام صلال فهو يأمل الهروب من زيلية الترتيب، ولذلك فهو يحتاج حتماً الى الفوز.

وفي رابع المباريات يلتقي قطر صاحب المركز السابع برصيد 9 نقاط، مع الريان الذي يحتل المركز الحادي عشر برصي د7 نقاط، وكلاً الفريقين يسعى هذا الأسبوع لتحقيق الفوز لتعويض خسارته السابقة، كما ان هناك جانب آخر مهم وهو أن القطراوي يتطلع للتواجد في مربع الكبار، فيما الريان يغالب من أجل الابتعاد عن منطقة الخطر، وكل هذه العوامل تؤكد بان الجماهير موعودة بمباراة قوية مثيرة بين الطرفين.

وتتواصل مباريات الجولة فيلتقي لخويا الذي تبوأ المركز الرابع برصيد 14 نقطة بعد فوزه الأخير على الوكرة، مع الأهلي صاحب المركز العاشر برصيد 8 نقاط، وتبدو المباراة سهلة للخويا – على الورق- ولكن قياساً بما يقدمه الأهلي من مستويات قد لا تعكس النتائج التي حصل عليها يمكن القول بان المباراة ستكون صعبة على الفريقين.

ومن المباريات المثيرة والقوية هذا الأسبوع تلك التي تجمع الجيش بالسيلية لأنها ستجمع المتصدر الجيش، بالوصيف السيلية، للاول 18 نقطة، وللثاني 16 نقطة، ويتطلع الجيش الى الهروب بعيداً في الصدارة، ويدرك أن الخسارة ستجعله يتبادل الأدوار مع السيلية فيصبح هو صاحب المركز الثاني، وربما يتأخر الى الثالث في حال حقق السد الفوز، وتعتبر هذه المواجهة من أقوى مباريات الأسبوع، ولذلك يضع لها كل مدرب حسابات خاصة بها، من أجل تحقيق الفوز بنتيجتها، والذي يعتبر فوزاً بست نقاط لأي منهما.

ختام مباريات الأسبوع ديربي كبير يجم السد بالعربي، وبغض النظر عن موقف الفريقين، حيث يحتل السد المركز الثالث برصيد 15 نقطة، والعربي في المركز الثامن برصيد 9 نقاط، الا ان مباريات الفريقين عادة لا تعترف بمثل هذه الفوارق، ويكون الصراع فيها على أشده بحثاً عن النقاط الثلاث، والتي يحتاجها الفريقان، باعتبار أن السد يتطلع الى التقدم في المربع الذهبي الى مركز أفضل من الثالث الموجود فيه حالياً، والعربي يأمل التقدم في جدول الترتيب الى ما بعد المركز الثامن.