الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
31.03.2015 19:39 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//
تعود الحياة مرة أخرى الى ملاعب دوري نجوم قطر بعد فترة التوقف القصيرة الأخيرة التي استغلها المنتخب الاول لخوض مباراتين أمام الجزائر وسلوفينيا، وعودة الدوري ستكون بالأسبوع 24 الذي يعد من الأسابيع الحاسمة والتي قد تكشف الكثير عن خبايا الدوري قبل نهايته.

سينطلق الاسبوع يوم الجمعة 3 أبريل بثلاث مباريات، يلتقي في الأولى الجيش والشمال، باستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا، ويدخلها الفريقين بحسابات مختلفة، ولكن بهدف واحد وهو الفوز بالنقاط الثلاث.

فالجيش في المركز الثالث برصيد 41 نقطة، وهدفه بالتأكيد هو البقاء في المربع الذهبي، والذي بات مهدداً في ظل التنافس القوي الذي يجده من الغرافة وقطر اللذين يحتلان المركزين الخامس والسادس، أما الشمال ففي المركز الأخير برصيد 10 نقاط .

وهو يتطلع الى تحسين صورته التي ظهر عليها في دوري نجوم قطر، والخسارة في هذه المباراة ستؤكد هبوط الفريق بعيداً عن أي حسابات أخرى واحتمالات ضعيفة عن امكانية لعبه لمباراة فاصلة.

ثاني المباريات بين الأهلي والعربي باستاد حمد الكبير بالنادي العربي، تعتبر المباراة ديربي بين فريقين في منطقة واحدة ، يدخل الاهلي المباراة وهو يأمل في تحقيق الفوز لمواصلة المنافسة لدخول المربع الذهبي
حيث للفريق 35 نقطة في المركز السادس.

ويبعد عن المربع بواقع 6 نقاط لصاحب هذا المركز الآن وهو نادي قطر، أما العربي ففي المركز التاسع برصيد 29 نقطة، ويسعى لتحسين موقعه في الترتيب، وبعيداً عن كل هذه الحسابات فالمباراة مرشحة لتأتي مثيرة وقوية باعتبارها مباراة ديربي خاص بين الفريقين كما ذكرنا سابقاً.

ثالث مباريات اليوم الاول تجمع الخريطيات والخور باستاد الخور، فالخريطيات في المركز الثامن برصيد 30 نقطة، والخور في المركز الحادي عشر برصيد 26 نقطة.

ومثل وضع العربي في المباراة السابقة، فالخريطيات والخور يسعيان لتحسين وضعهما في الدوري ، والمباراة تعتبر مهمة جداً لكلاهما ولكنها أكثر أهمية للخور الذي يرغب في الابتعاد نهائياً عن منطقة الهبوط، والفوز يكفل له هذا الأمر، لانه ما زال يعتبر من ضمن الاندية المهددة بالهبوط.

يوم السبت يلتقي لخويا والشحانية في مباراة سيكون طموح الفريقين فيها الفوز، لخويا يتطلع الى التتويج قبل ختام الدوري باسبوعين والفريق الآن في موقع الصدارة برصيد 55 نقطة والفوز على الشحانية يكفل له هذا الأمر .

حيث سيرتفع بنقاطه الى 58 نقطة وهو الرقم الذي لا يمكن أن يصل اليه السد، ليتفرغ الى معاركه الآسيوية، وبالنسبة للشحانية فهو ما زال يقاتل من أجل الابتعاد عن منطقة الهبوط.

والفوز سيكون له تأثيره الايجابي والفريق في المركز الثالث عشر برصيد 18 نقطة ويتقدم عليه الوكرة في المركز الثاني عشر برصيد 20 نقطة.

أما المباراة الثانية يوم السبت تكتسب اهمية كبيرة حيث انها ستجمع السد والغرافة، والفريقين يدخلانها بطموحات كبيرة في الفوز.

السد في المركز الثاني خلف لخويا وفي رصيده 48 نقطة، وهو يطمح في مواصلة المنافسة على اللقب في انتظار تعثر لخويا في المباراة المقبلة.

أما الغرافة ففي المركز الخامس برصيد 36 نقطة والفريق يستهدف الوصول الى المربع وامامه قطر برصيد 40 نقطة في المركز الرابع والجيش بـ 41 نقطة في المركز الثالث.

ثالث المباريات بين قطر الذي ذكرنا بانه في المركز الرابع برصيد 40 نقطة، وهو يطمح في مواصلة التواجد في المربع الذهبي من أجل ضمان المشاركة في كأس قطر، خاصة في ظل المنافسة التي يلقاها من فرق خلفه.

وبالتالي فهو يطمح ايضاً للفوز، ومنافسه في هذه المباراة الوكرة الذي يتطلع الى الهروب من منطقة الهبوط، وللفريق 20 نقطة في المركز الثاني عشر والفوز سيجعله يتنفس قليلاً ويحافظ على الأقل على المسافة بينه وبين الشحانية صاحب المركز الثالث عشر بافتراض تحقيق الشحانية للفوز على لخويا.

ختام مباريات الأسبوع ستجمع السيلية مع أم صلال، السيلية في المركز العاشر برصيد 26 نقطة، وهو ما زال حسابياً ضمن الفرق المهددة بالهبوط وبالتالي فهو مطالب بتحقيق الفوز بعيداً عن حسابات الفرق التي تأتي خلفه في الترتيب .

حتى يقترب من منطقة الأمان أو يدخلها، اما ام صلال ففي المركز السابع برصيد 31 نقطة والفريق يسعى من أجل مركز أفضل ولذلك ينتظر أن يدخل المباراة بنفس الدوافع التي يمتلكها الفريق المنافس له وهي البحث عن الفوز.

جولة 19 -1