الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.12.2013 20:40 في :

كتب: بلال مصطفى//

الدوحة ، 12 ديسمبر 2013 : استهلت جولة كأس العالم الحصرية برعاية كوكا كولا ، أولى جولاتها فى قطر ضمن البرنامج المخطط لها بزيارة اللجنة الفنية التابعة للاتحاد القطرى لكرة القدم .

لتكون أول محطة لها وبعد وصولها صباح اليوم للدوحة ، حيث كان فى استقبال الكأس سالم المرى مسؤول تطوير الإداريين باللجنة الفنية ، وكان فى انتظارها بفارغ الصبر، فرق أندية الجيش والسد والريان والأهلى ولخويا ومسيمير والتي تتنافس في دوري تحت 13 سنة بالإضافة للعديد من مسؤولى ومدربى اللجنة الفنية، وأتيحت لهم الفرصة لرؤية الكأس الذهبية والتقاط الصور معها.

وقال أنطوان طيار، مدير الشؤون العامة والاتصالات المؤسسية لدى شركة “كوكاكولا الشرق الأوسط”خلال كلمته: ” نحن سعداء للغاية بزيارة الكأس للجنة الفنية التابعة للاتحاد القطرى لكرة القدم ، وهذا بمثابة مصدر إلهام للشباب الواعد ، للتطوير والتقدم في مستقبل كرة القدم لديكم .

وأكمل طيار موجها حديثه للاعبين الصغار.. إن تواجدكم اليوم ورؤية كأس العالم عن قرب ومعايشة هذه اللحظات المثيرة ، من شأنه أن يخلق لديكم حافزاً ودافعاً لبذل الجهد الأكبر والارتقاء بمستوياتكم الفنية .

لتكون الفرصة مواتية لكم لتمثيل بلدكم قطر ومنتخبكم الوطنى فى كأس العالم 2022، وبالتالي، يجب أن يكون هذا هو الدافع لتقديم الأداء الأفضل ويكون طريقكم من أجل الفوز وتحقيق حلم العب بكأس العالم .

فنية 1

من جهة أخرى قال سالم المري، مسؤول تطوير الإداريين باللجنة الفنية :مما لاشك فيه أن زيارة كأس العالم للجنة الفنية بالاتحاد القطرى لكرة القدم ، تمثل حدثا استثنائياً ، يحفر فى ذاكرتنا وذاكرة الأجيال القادمة، حيث ستتاح الفرصة للاعبين الشباب تحت 13 سنة ، لمعايشة تلك التجربة الفريدة ، بما يمثل دافعاً وحافزاً لهم على المدى البعيد ويزيد لديهم العاطفة الجياشة والعشق الدائم لكرة القدم .

وأضاف : إن إعطاء اللاعبين الشباب لدينا الفرصة ليكونوا جزءا من هذه اللحظة المؤثرة ، سيخلق عندهم فى هذه السن المبكرة شعوراً متميزاً ،وسيولد لديهم إحساساً مؤثرا ، بأهمية كرة القدم وكيف أنها أصبحت مستقبلا مشرقا ينيغى علينا التحضير لها جيدا من اليوم وغداً ، حيث أن كرة القدم باتت ذات تأثير مباشر على التنمية والتقدم فى العالم بأسره.

وفىى النهاية ،، نشير إلى أن اللجنة الفنية بالاتحاد القطرى لكرة القدم تقوم بدور كبير ومؤثر فى سبيل تطوير اللاعبين الشباب لدينا ، وهو أمر بالغ الأهمية ، وكلنا يقين أنهم مستقبل الكرة القطرية وسيحمل هذا الجيل من اللاعبين الشباب على عاتقه مسؤولية الدفاع عن ألوان العنابى بكونهم سيكونون جزءاً من الفريق الوطني الذي سيلعب في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.
سد جولة