الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
23.03.2016 14:16 في :

كتب : بلال مصطفى//

أكد مدرب منتخبنا الوطني الأول دانيال كارينيو على أهمية مواجهة منتخب هونج كونج في لقاء الغد ضمن مباريات الجولة التاسعة من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 ، مشيراً إلى أن أهميتها تكمن في هدفنا الرامي للاستمرار في الصدارة وتحقيق الانتصارات المتتالية وبعده مباراة الصين ايضاً .

وأكد في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة على أنها لن تكون سهلة وستكون امتداداً للمباريات القوية التي خضناها وسنخوضها بكل قوة وسنلعب على نقاط الضعف في منتخب هونج كونج وسنعرف كيف سنواجهه ونحقق الفوز عليه ، لاسيما وأن هونج كونج سيلعب للفوز فقط وسنحاول الخروج بالمباراة وفقا لما نريد .
وفي سؤال عن ماذا تعني المباراة لقطر أجاب كارينيو : ” مبارياتنا كلها مهمة وقوية ، بغض النظر عن حالة الفريق المنافس وبالرغم من تأهلنا الا اننا سنسعى للحصول على الثلاث نقاط وهو ما سيزيدنا ثقة لنطور من أدائنا .

وهو ما يدفعنا لمزيد من التحدي كمتصدرين المجموعة الثالثة وهي شئ مهم للغاية بالنسبة لترتيبنا الشهري في تصنيف الاتحاد الدولي فيفا .

وقد عملنا كثيراً لهذا اللقاء والفوز به يعني لنا الكثير في المستقبل ونسعى للفوز بها والمباراة فرصة للاعبين الجدد المنضمين إلينا لاظهار قدراتهم وأحقيتهم بتمثيل العنابي في حال مشاركتهم فيها “.

كما أوضح كارينيو بقوله : ” حتى هذه اللحظة لم أقرر التشكيلة الأساسية التي سنخوض بها المباراة ، ولن يكون هناك اختلاف كبير عن التشكيلات السابقة والقائمة بها 28 لاعب والكل جاهز لخوض اللقاءين والشي الأكيد أننا سنلعب بتشكيلنا الأمثل أمام هعونج كونج وهو الامر ذاته امام الصين في المباراة الاخيرة “.

وفيما يخص تواجدنا في روسيا 2018 أوضح كارينيو : ” هو هدف أكيد ونعمل الكثير للتواجد هناك وهو أمر صعب نظرا لقوة المنتخبات التي سنواجهها في المرحلة المقبلة ، ولكننا نسعى بكل قوة لتحقيقه وحتى الآن نسير على الطريق الصحيح وهو ما يستلزم المضي قدما في مزيد من العمل الجاد والقوي وفق البرنامج الموضوع “.

وأجاب كارينيو عن سؤال بخصوص تتويج الريان والمنافسات في دوري النجوم وتأثيرها على المنتخب، فقال : ” أهنئ الريان بالفوز بالدوري حيث لم تتح الفرصة من قبل والتهنئة لكل مسؤولي الريان وممثليه من مجلس الإدارة واللاعبين وجميع من في النادي .
وللعلم ففوز الريان باللقب وبهذا الفارق من النقاط ممكن ان يؤثر على المستوى العام للدوري ولكن بالنظر للايجابيات ، فالريان ساعد على الارتقاء بالمنافسة والمستوى الفني بصفة عامة .

والعام القادم ايضا سيشهد مستوى أفضل وتنافس اكبر لرغبة الاندية الاخرى في الفوز والتعويض وهو ما يعود على المنتخب بالنفع بالتأكيد” .
وأجاب كارينيو على سؤال حول تاباتا وسيباستيان ودورهما مع المنتخب فقال : ” تاباتا لاعب متميز للغاية وادى مستويات ملفتة للنظر الموسم الماضي والحالي وباستطاعته ان يقدم الكثير للمنتخب على المستوي الفني والبدني وبالنسبة لسيباستيان فهو ادى الكثير للعنابي وهو متميز في الملعب وخارجه ومع زملائه وسنستغل امكانياته بشكل جيد “.

واختتم كارينيو تصريحاته بقوله : من الأكيد أن مباراة الغد والفوز بها أهم شي بالنسبة لنا لأن هذا هو الهدف الذي تعاهدنا عليه مع اللاعبين وسنخوضوها بكل قوة دون شك ، كما تعودنا في لقاءاتنا السابقة .

وبالنسبة لتشكيل مباراة الغد فنحن لدينا 28 لاعب وسيكون منهم 23 لاعب فغي القائمة النهائية لمباراتي هونج كنوج والصين وبالطبع لن تكون أي مباراة في التصفيات حقلا للتجارب .

وأي لاعب سيدخل المباراة فهو لأنه يستحق ذلك ولانه سيقدم الاضافة للفريق واكيد هناك نوع آخر من المباريات الودية من الممكن ان نجرب فيها بعض اللاعبين ، أما مباريات التصفيات فهو امر غير مقبول “.
من جهته أوضح محمد موسى لاعب العنابي ونجمه بقوله : ” هي مباراة لسيت سهلة وهونج كونج قادم للفوز لضمان المركز الثاني ونحن لن نسهين باللقاء وسنلعب بكل قوة لتحقيق الفوز والاستمرار في النتائج المتميزة “.

وأضاف : هذا العام مع لخويا لم نقدم الافضل وكما نطمح للفوز بالدوري ولكن الاصابات والغيابات اثرت كثيرا علي النتائج عكس السنوات الماضية والموسم لم ينته بعد ونسعى للفوز بإحدى البطولتين الباقيتين “.

مشيراً : ” هذا الأمر لم يؤثر بشكل كبير على المنتخب ، حيث ان لاعبي لخويا المنضمين للمنتخب يدركون اهمية هذه المرحلة ويسعون للظهرو بأفضل مستوى ، كما أسعى للاستمرا في تسجيل الاهداف في مباراتي هونج كونج والصين “.