الاتحاد القطري لكرة القدمكأس الأمير
09.05.2019 16:40 في :

الدوحة – يشهد ستاد جاسم بن حمد بنادي السد مساء السبت 11 مايو الجاري  المواجهة المرتقبة والنارية التي تجمع الريان مع السد في الدور النصف النهائي لكأس الأمير في نسختها السابعة والأربعين ، وتنطلق المباراة في العاشرة والنصف مساء ، ويتأهل الفائز من اللقاء لمواجهة الفائز من لقاء السيلية والدحيل ، في المباراة النهائية التي تقام باستاد الوكرة المونديالي 16 الجاري .

ولابديل عن الفوز هو شعار الفريقين في هذه المباراة المرتقبة ، وفي حالة انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل ، فسوف يلجأ الفريقان إلى الركلات الترجيحية مباشرة لتحديد الفائز والمتأهل إلأى النهائي .

جاء تأهل الريان إلى هذه المرحلة بعد الفوز على العربي 4-2 بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 ، وتأهل السد بعد فوزه على الغرافة 4-2 ضمن مواجهات الدور الربع النهائي .

المباراة من المتوقع أن تشهد إقبالاً جماهيرياً كبيراً من جانب مشجعي الناديين ، حيث باتت المباراة والبطولة الغالية الفرصة الأخيرة للريان للصعود إلى منصة التتويج بعد أن أخفق في المنافسة على لقب دوري نجوم QNB واحتل المركزالرابع ، كما أنه أخفق أيضا آسيوياً بوداعه دوري أبطال آسيا من الدور الأول .

على الجانب الآخر تعد البطولة فرصة للسد لإضافة اللقب الثاني هذا الموسم بعد أن استعاد بطولة الدوري بعد غياب 6 مواسم ، لاسيما وهو يخوضها بمعنويات عالية بعد تأهله لدور الـ16 من دوري أبطال آسيا .

كما أن مباريات الفريقين دائماً ما تحفل بالإثارة والمتعة والمنافسة الشرسة لرغبة كل فريق في التفوق على منافسه القوي، كونها ديربي كبير ضمن الديربيات التي تزخربها الكرة القطرية .

ويزيد من حرارة المواجهة الجماهيرية أن الريان سيقاتل من أجل الثأر من السد ومن أجل عدم تلقي الخسارة الثالثة على التوالي في الموسم الحالي بعد انتصارين للسد في دوري النجوم .

الفريقان صفوفهما مكتملة من جميع النواحي باستثناء غياب محمد علاء الظهير الأيمن للريان بسبب الطرد في مباراة العربي ، وسيكون اعتماد الفريق على قائده تاباتا والثالوث الهجومي المكون من ريفاس وسباستيان ولوكا.

أما السد فلا يعاني من أي غيابات ، وهو مكتمل الصفوف خاصة في الهجوم الذي يعد القوة الضاربة للفريق بقيادة الثالوث الخطير الهيدوس وعفيف وبغداد بونجاح ، ومن خلفهم النجمان الإسبانيان تشافي وغابي .

وعلى صعيد المؤتمرات الصحفية ، أكد البرازيلي سوزا مدرب الريان على أهمية المواجهة خاصة والموسم الحالي لم يكن إيجابيا أو جيداً للفريق ، موضحاً أن الهدف سيكون الانتصار من أجل تعويض الدوري والخروج من دوري أبطال آسيا .

وقال : ” إن المواجهة لن تكون سهلة ، حيث سنواجه واحداً من أقوى فرق البطولة وندرك جيداً الصعوبات التي تنتظرنا ، لكن الفوز سيكون هدفنا على كل حال”.

من جانبه قال فهد يونس حارس مرمى الريان أن مواجهات المربع الذهبي دائماً ما تكون قوية وصعبة ، وهدفنا كلاعبين هو الفوز رغم قوة السد ، وهدفنا إسعاد الجماهير وتعويض ما ضاع منا هذا الموسم .

أما البرتغالي فيريرا مدرب السد فقال في المؤتمر الصحفي أن لقاء الريان سيكون في غاية القوة والصعوبة ، وأكد أيضاً على أهمية المباراة للسد وأهمية البطولة الغالية والتي يأمل السداوية الفوز بها مجدداً .

وتابع : “سنلعب بشكل رائع ولدينا أفضل مهاجمين الآن وجاهزون لخوض المواجهة ،وأرغب بشدة في التتويج بكأس الأمير هذا الموسم “.

أما بيدرو ميجيل مدافع السد فتحدث عن استعدادات فريقه وزملائه للقاء ، فقال : ” إن المواجهة في غاية الأهمية لنا وسنسعي للفوز بها من أجل التواجد في النهائي الغالي”.