الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
23.12.2014 18:36 في :

متابعة: بلال مصطفى/م/qsl//

حصل مدرب فريق نادي لخويا الدنمركى مايكل لاودروب على جائزة افضل مدرب بدورى نجوم قطر لشهر ديسمبر 2014 بناء على ما قدمه فريقه في المباريات الخمس التي لعبها خلال ذلك الشهر ، حيث حقق 4 انتصارات وتعادل مرة واحدة وحصد 13 نقطة من مجموع 15.

وقد اسندت له ادارة المسابقات وتطوير كرة القدم بمؤسسة دورى نجوم قطر الجائزة في ضوء احصائيات بروزون التي ترصد كل كبيرة وصغيرة في اداء الفريق على المستوى الفردي والمستوى الجماعي.

كما أسندت ادارة المسابقات وتطوير كرة القدم بمؤسسة دورى نجوم قطر جائزة أفضل لاعب خلال شهر ديسمبر 2014 لمهاجم نادي السد حسن الهيدوس .

وذلك في ضوء البيانات الاحصائية التي رصدتها بروزون خلال المباريات الخمس الأخيرة التي لعبها مع فريقه والتي حقق خلالها فريقه في الجولات من 11 الى 15 والتي حصل على اثرها على درجة أداء بلغت 92.2.

وعلى صعيد البيانات الاحصائية لفريق نادي لخويا فقد حقق متوسط استحواذ على الكرة عال جدا بلغ 632 مرة في المباريات الخمس جاء اكثرها امام فريق الشحانية بمجموع 741 تمريرة .

وهو يتجاوز بذلك الهدف المحدد من قبل مؤسسة دورى نجوم قطر وهو 500 مرة وبلغ متوسط مدة الاستحواذ في المباراة الواحدة 2.8 فيما بلغت نسبة اعادة الاستحواذ على الكرة في المباراة الواحدة 145 مرة.

كما قدم الفريق 502 تمريرة كمتوسط في المباراة الواحدة خلال شهر ديسمبر من بينها 431 تمريرة جاء اغلبها في صورة تمريرات أمامية بمتوسط 219 تمريرة في حين بلغ عدد التمريرات الناجحة من لمسة واحدة 111 تمريرة .

مما يعكس النهج المباشر الذي يتبعه الفريق في ادائه والذي يعكس بدوره التوجه الهجومي للفريق والقدرة على منح اللعب ايقاعا سريعا بتداول الكرة بين اللاعبين من لمسة واحدة.

وفي اللعب الهجومي أظهر الفريق قدرة عالية على الدخول بصفة متكررة في مناطق المنافس حيث بلغ متوسط الدخول 58 مرة في المباراة الواحدة فيما بلغ متوسط الدخول فيس منطقة الجزاء 32 مرة .

وهو يساوي السقف المطلوب من مؤسسة دورى نجوم قطرعلما بأن أكثر عدد من مرات دخول في تلك المنطقة حققه الفريق في مباراته امام الخور التي فاز فيها 4-2 وهي المباراة التي حقق خلالها أكبر عدد من التصويبات على المرمى بمجموع 14 تصويبة.

وتأتي المزيد من الاحصائيات لتؤكد على الصبغة الهجومية لأداء الفريق حيث نجد انه يستخدم الكرات العرضية كخيار هجومي خاصة وانه لديه لاعبين بارزين في اللعب على الأطراف مثل اسماعيل علي وفلاديمير وايس .

وبالتالي فإن المدرب لاودروب يطالب الفريق بالتركيز على الكرات العرضية كخيار هجومي اضافة الى الاختراق من العمق عن طريق سبستيان سوريا .

حيث بلغ متوسط استخدام الكرات العرضية في المباراة الواحدة 10 عرضيات جاء اكثر من نصفها من الجهة اليمنى عن طريق اسماعيل على لاعب الوسط الهجومي الأيمن بمتوسط 6.2 .

في حين بلغ متوسط الكرات العرضية من الجهة اليسرى 3.8 وهي الجهة التي يلعب فيها التشيكي وايس علما بان اكبر عدد من العرضيات تم رصده في مباراة الخور بمجموع 15 عرضية.

ولاستكمال الصورة الكاملة لتألق فريق لخويا في مبارياته الخمس التي لعبها خلال شهر ديسمبر والتي حصد منها13 نقطة من اصل 15 نشير إلى أن الفريق سجل 16 هدفا مقابل 6 اهداف تلقاها في مرماه .

وصنع لاعبوه ما يعادل 16 فرصة في المباراة الواحدة علاوة على أن مستوى اللياقة البدنية للفريق كما عكسته احصاءات بروزون كان متميزا حيث بلغ متوسط المسافة الكلية المقطوعة للفريق بحساب المتر 110555م.

الهيدوس نجم السد أفضل لاعب لشهر ديسمبر 2014

وعلى صعيد متصل أبلى الهيدوس البلاء الحسن مع فريقه السد والذي حقق 3 انتصارات وتعادل مرة واحدة وخسر مباراة واحدة خلال شهر ديسمبر الجاري، الذي تسارع فيه ايقاع المباريات.

حيث واصل اللاعب التألق الذي أظهره مع منتخبنا الوطني خلال مشاركته في بطولة كأس الخليج في نسختها الثانية والعشرين التي توج فيها العنابي بالكأس للمرة الثالثة في تاريخه.

وقدم الهيدوس نفسه كأحد مفاتيح اللعب في تشكيلة السد خلال شهر ديسمبر حسب المعطيات الفنية والتكتيكية والمؤشرات البدنية التي قدمتها بروزون .

إذ بلغ معدل امتلاكه للكرة في مباريات شهر ديسمبرالخمس 54 مرة وقدم 36 تمريرة في المباراة الواحدة من بينها 30 تمريرة سليمة وتلقى نفس العدد من التمريرات .

وبلغ متوسط اللمسات التي قام بها في كل مباراة من المباريات الخمس 3 لمسات وقام بقطع 4 تمريرات في كل مباراة.ويتضح مما سبق الدور الكبير الذي يقوم به هذا اللاعب في تشكيلة المدرب حسين عموته .

الذي يرى فيه لاعبا اساسيا بالغ الأهمية سواء في مرحلة اللعب الدفاعي او اللعب الهجومي حيث ارتكبت عليه 4 مخالفات في كل مباراة وتعرض ل7 عمليات انزلاق لاستخلاص المرة منه من طرف المنافس.

وتدعم بقية احصائيات بروزون اهمية هذا اللاعب خاصة في الدور الهجومي الذي يقوم به حيث سجل 3 اهداف وقدم 3 تمريرات حاسمة ومؤثرة خلال شهر ديسمبر ودخل في مناطق الفريق المنافسة .

وتحديدا بالثلث الأخير لملعب المنافس بمعدل 4 مرات في المبارات الواحدة كما شكل خطورة كبيرة على الخطوط الدفاعية للفرق المنافسة بدخوله 5 مرات لمنطقة الجزاء للمناورة فيها .

علاوة على تقديمه لعدد كبير من الكرات العرضية من الجهتين اليمنى واليسرى الى جانب عدد كبير من التصويبات من داخل منطقة الجزاء وخارجها.

وفيما يتصل بالمستوى البدني ،اظهر حسن الهيدوس مستوى جيدا جدا من اللياقة البدنية ساعده على تحقيق كل ما رصدته بروزون من عناصر فنية تجاوز في بعضها المقاييس التي وضعتها مؤسسة دورى نجوم قطر والمقاييس الدولية .

حيث بلغ متوسط الانطلاقات التي قام بها في المباريات الخمس 468 انطلاقة وبلغ متوسط الانطلاقات العالية الشدة 1550 متر وبلغ عدد متوسط الانطلاقات في المباراة الواحدة 67 انطلاقة فيما بلغ متوسط الزمن المستغرق للراحة بعد الجهد المبذول 29.8 .

وهذه نسب مرتفعة جدا تكشف لنا ان اغلب ما يقوم به هذا اللاعب خلال المباراة يكون مصحوبا بطابع السرعة العالية علما بأن متوسط مسافة الجري التي غطاها الهيدوس في المباراة الواحدة بلغت حوالي2000 م من بينها مسافة 1081.6 م بشدة عالية.