الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
29.01.2015 22:54 في :

متابعة: بلال مصطفى/ح//

قال الدانماركي مايكل لاودروب ـ مدرب فريق لخويا ـ وصانع اللعب السابق لريال مدريد وبرشلونة إنه قد يعتزل التدريب خلال عام بسبب عدم استعداده للتقدم في العمر وهو جالس على مقاعد البدلاء بعد بلوغه 50 عاما في يونيو الماضي.

وتمتع لاودروب بمشوار حافل في الملاعب على مستوى الأندية ومع منتخب بلاده بعد فوزه بالدوري الايطالي وخمسة ألقاب .متتالية في الدوري الاسباني إضافة للتتويج بكأس أوروبا

وتألق لاودروب مع الدنمرك في كأس العالم 1986 ليقود الفريق للفوز 6-1 و2-صفر على اوروجواي والمانيا الغربية قبل .الخسارة في دور الستة عشر

وبعد الاعتزال في 1998 بدأ لاودروب مشواره التدريبي الذي تضمن فترات في اسبانيا مع خيتافي وريال مايوركا إضافة .لسبارتاك موسكو الروسي وسوانزي سيتي الذي قاده للفوز بكأس رابطة الأندية الانجليزية في 2013

وقال لاودروب في مقابلة مع رويترز عبر البريد الالكتروني “لا أعلم اذا كنت سأستمر كمدرب لعام أو عامين أو خمسة أعوام .”قادمة لكن بلغت 50 عاما الصيف الماضي ولا أريد أن أتقدم في العمر على مقاعد البدلاء

ويتولى لاودروب حاليا مسؤولية لخويا القطري بعدما وقع عقدا في يونيو الماضي لمدة عام واحد عقب رفض عدة عروض من انجلترا
وإسبانيا.

وقال لاودروب “لأنني خضت هذه التجربة من قبل.. فضلت شيئا مختلفا في هذا الجزء من مشواري التدريبي، وليست لدي خطة طويلة الأجل لأنني لن أستمر كمدرب كل هذه المدة.”

وأمام لاودروب مهمة ليست بالسهلة بعدما نال لخويا لقبه الثالث في أربعة مواسم مع المدرب البلجيكي ايريك جيريتس الموسم الماضي.
ويملك لخويا ثلاثة ألقاب فقط في الدوري بينما يحمل السد الرقم القياسي في التتويج برصيد 13 مرة.

ويتنافس الغريمان مرة أخرى هذا الموسم مع وجودهما في الصدارة برصيد 36 نقطة من 15 مباراة بينما يبتعد صاحب المركز الثالث بفارق
11 نطة عن القمة.

وقال المدرب الدانماركي “أعتقد اننا يجب أن نسعد للغاية بموسمنا حتى الآن.”، وأكد لاودروب أن النجاح بالنسبة له هو الفوز مع لخويا بالدوري أو الكأس المحلية إضافة لتجاوز دور المجموعات في دوري أبطال آسيا.

وقال لاودروب “بالنظر لفلسفتي التدريبية أعتقد انه من المهم للمرء أن يتكيف مع الفريق واللاعبين والثقافة في الدولة التي يعمل بها كمدرب لكن الاحتفاظ بالكرة هو عنصر مهم في أي مكان”.

وأضاف “كل لاعب من الممكن أن يصبح جيدا بالنظر لهذا الأمر إذا تدرب بما يكفي. نتائجي مع خيتافي وسوانزي تؤكد هذا.”

7987E67E62325