الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
20.04.2016 23:41 في :

متابعة : بلال مصطفى /م/afc//

أحيا فريق لخويا آماله في بلوغ دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا 2016 عقب تفوقه على مضيفه بونيودكور الأوزبكي في المباراة التي جمعتهما اليوم في ملعب بونيودكور بالعاصمة طشقند بهدفين دون رد في الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية بدوري المجموعات من البطولة الآسيوية.
وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأربعاء أيضا فوز زوب آهن الإيراني على النصر السعودي 3-0 على ستاد مجمع السلطان قابوس الرياضي في مسقط.
وحافظ زوب آهن على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة من خمس مباريات، مقابل 8 نقاط للخويا و5 للنصر ونقطتين لبونيودكور، حيث ضمن زوب آهن التأهل إلى دور الـ16.
وتقام الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة يوم الأربعاء 4 مايو المقبل ، حيث يلتقي النصر مع زوب آهن في دبي، ولخويا مع بونيودكور في الدوحة.
وسيواجه لخويا فريق بونيودكور مجددا في الدوحة بداية من الثامنة والربع ليلا في ملعب عبدالله بن خليفة في ختام دور المجموعات وهي المواجهة الحاسمة لعبوره للدور التالي .
وضمن لخويا التأهل بنسبة كبيرة جدا إلى الدور المقبل من البطولة الآسيوية دون النظر لنتيجة النصر وذوب آهن في الجولة ذاتها، حيث يكفيه التعادل أمام بونيودكور .
كما أنه لو تعرض للخسارة امام بونيودكور وفاز النصر على زوب آهن تعبر به هذه النتيجة للدور التالي نظرا لفارق الاهداف لصالحه امام النصر والمواجهات المباشرة كذلك .
سجل هدفي الفوز لفريق لخويا كل من كريم بوضياف في الدقيقة 65 حيث أنهى هجوما منسقا لفريقه مستفيدا من غياب الرقابة من جانب دفاع بونيودكور فيما عزز زميله مونتاري تفوق فريقه في الدقيقة79 بعدما سجل الهدف الثاني.

وضغط لخويا منذ البداية وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة عبر تسديدة علي عفيف على الطاير من مسافة قريبة والتي مرت فوق العارضة.

ورد بونيودكور عبر محاولة اوتابيك شوكروف من خارج منطقة الجزاء والتي تألق الحارس أمين لوكومت في إبعادها.

ثم ضاعت فرصة جديدة على لخويا عبر تسديدة علي عفيف التي نجح الحارس موروتجون زوخروف في التعامل معها (29).

واستمرت المحاولات المتبادلة من كلا الطرفين، فسدد جوريكا بولات كرة من خارج منطقة الجزاء مرت فوق مرمى لخويا.

لكن الفريق القطري نجح في تسجيل الهدف الأول عن طريق كريم بوضياف الذي تابع الكرة المرتدة من الدفاع الأوزبكي إثر تسديدة الكوري نام تاي-هي (65).

وضاعت على الكوري نام فرصة تسجيل الهدف الثاني عندما سدد كرة من مكان خطير لكنها تهادت أمام المرمى.

ثم عاد ذات اللاعب ليتبادل التمرير مع كريم بوضياف قبل أن يسدد كرة ارتدت من القائم الأيسر (74).

وأثمرت محاولات لخويا عن تسجيل الهدف الثاني بعدما استلم محمد مونتاري تمريرة يوسف المساكني وسدد بيسراه كرة لم ينجح الحارس زوخروف في التصدي لها (79).
ولم تسفر الدقائق الباقية من زمن المباراة عن جديد ، لتنتهي بفوز ثمين للخويا على بونيودكور على أرضه ووسط جماهيره .

news1_large