الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
26.01.2014 0:18 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب/م/ج//

عزز لخويا صدارته لدوري نجوم قطر بفوزه العريض على العربي بخماسية مقابل هدفين في اللقاء المثير الذي جرى في استاد حمد الكبير ضمن الجولة 16 لدوري نجوم قطر وانتهى شوطه الاول 3/ 1 للخويا .

ورفع المتصدر لخويا رصيده الى 34 نقطة فيما ظل رصيد العربي 24 وغادر المربع ليتراجع الى المركز الخامس بالقائمة .

وسجل اهداف لخويا محمد موسى وسبستيان ونام تاي هدفين ويوسف المساكني بالدقائق 15 ، 23 ، 32 ، 72 ، 75 فيما سجل هدفي العربي ماركوني وفاندرلي د 45 ، 57 .

وشهدت المباراة طرد لاعب العربي عبد الله معرفية بالدقيقة 70 في الوقت الذي كان فريقه يسعى للعودة بعد أن قلص النتيجة الى 3/2، ودفع العربي ثمن الاخطاء الدفاعية التي وقع بها لاعبوه ، في حين استثمرها بطريقة مثالية لاعبو لخويا .

وفى لقاء آخر فى اليوم الثانى للجولة ذاتها ، انتزع السيلية فوزا غاليا بهدفين لهدف علي الغرافة في اللقاء الذي جمع بينهما الليلة باستاد احمد بن علي بنادي الريان .

وتقدم الغرافة بهدف ابراهيم الغانم في الدقيقة 23 ، وتعادل كماتشو للسيلية في الدقيقة 56 وخطف فوزي عايش هدف الفوز في الدقيقة 76
وارتفع رصيد السيلية بهذا الفوز الي 23 نقطة وتقدم بالتالي الي المركز السادس وتوقف رصيد الغرافة عند 21 نقطة وتراجع الي المركز الثامن.

كما حقق فريق أم صلال فوزاً ثميناً على حساب الوكرة، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم ضمن الأسبوع 16 لدوري نجوم قطر، بملعب سحيم بن حمد بنادي قطر، بهدفين مقابل هدف، سجل هدفي أم صلال فيكتور سيموس في الدقيقتين 50 و74، فيما سجل هدف الوكرة محترفه ميشيل بالدقيقة 32.

المباراة في مجملها جاءت قوية ومثيرة، وقدم خلالها الفريقان مستوى رائعاً، امتاز بالهجمات المتبادلة مع أفضلية نسبية لفريق أم صلال خاصة بعد إدراكه للتعادل حيث هاجم الفريق بضراوة من أجل البحث عن النقاط الثلاث.

وهو ما نجح في تحقيقه بفضل الانتشار الرائع للاعبيه وضغطهم المتواصل على جبهة فريق الوكرة ، فى الوقت الذى تألق فيه بشكل واضح الحارس صالح اللهيار بصده أكثر من فرصة لفيكتور سيموس وكابوري وعثمان العساس.

هذه النتيجة رفعت رصيد أم صلال الى 17 نقطة، بعد أن نجح الفريق في تحقيق فوزه الرابع على التوالي، فيما ظل الوكرة في نقاطه الـ 18.

وتعادل الريان والخور سلبيا في لقائهما الذي جري الليلة باستاد احمد بن علي بالريان ، ليظل الريان في المركز الثالث عشر وقبل الاخير بهذا التعادل بعد ان ارتفع رصيده الي 14 نقطة والخور في المركز التاسع برصيد 20 نقطة.

وخرجت المباراة سيئة للغاية وقدم الفريقان فيها اداء دون المستوي وخلت من الاثارة والمتعة رغم الحافز لدي كل فريق لتحقيق الفوز لاسيما الريان الذى يستقر فى مركز دون طموحاته .