الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
17.03.2016 0:00 في :

متابعة : بلال مصطفي / ج//

فرط لخويا في فوز كان في متناول يده لو استغل الفرص التي سنحت للاعبيه بعد أن اكتفى بالتعادل امام النصر السعودي 1 /1 في المباراة التي جرت بينهما ضمن مباريات دوري أبطال آسيا في الرياض الاربعاء في الجولة الثالثة بالمجموعة الثالثة.

واصبح رصيد لخويا نقطتين فقط من ثلاث مباريات حيث خسر مباراة وتعادل في مباراتين ، وقد اختار لخويا الطريق الصعب في مجموعته رغم الفارق القليل ، وكل شئ يبقى مرهونا بما ستكون عليه المباريات المتبقة .

وقد اهدر لخويا العديد من الفرص في الشوط الاول الذي انتهى بتقدمه بهدف وحيد سجله ديوكو في الدقيقة السابعة ، ولو استغل ما اتيح له لخرج وبجعبته نسبة كبيرة من الاهداف لكن الهجوم تسرع وافتقد الى التركيز امام المرمى لاسيما ديوكو والمساكني .

وكان النصر في طريقه إلى الخسارة من جديد حيث ظل الفريق متأخرا بهدف حتى الدقيقة قبل الأخيرة من المبارا ة حين سجل النصر هدف التعادل عن طربق إبراهيم غالب من ضربة جزاء في الدقيقة 89 .

ورفع النصر بهذا التعادل رصيده إلى خمس نقاط ليتصدر المجموعة بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني كما رفع لخويا رصيده إلى نقطتين في المركز الرابع الأخير بفارق الأهداف المسجلة فقط خلف بونيودكور.

وبدأ لخويا محاولاته الهجومية مبكرا وحاول ديوكو المرور من عمر هوساوي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى ولكن هوساوي أغلق الطريق أمامه لتنتهي الكرة إلى ضربة مرمى.

ولم يتردد الحكم في إنذار عبد العزيز الجبرين نجم النصر في الدقيقة الخامسة عندما عرقل يوسف المساكني على حدود قوس منطقة الجزاء.
وسدد الكوري نام تي هي الضربة الحرة ولكن عبد الله العنزي حارس مرمى النصر تصدى للكرة.

ولم يتأخر لخويا في ترجمة ضغطه الهجومي إلى هدف التقدم الذي سجله كاليوتوكا في الدقيقة السابعة اثر هجمة سريعة منظمة انطلق فيها إسماعيل محمد في الناحية اليمنى وتوغل داخل منطقة الجزاء في حراسة حسين عبد الغني قبل أن يلعبها عرضية زاحفة لكاليوتوكا المندفع أمام المرمى فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

وحاول النصر الرد ولكن الدفاع أبعد الكرة سريعا من منطقة الجزاء في الدقيقة العاشرة اثر تمريرة من موديبو مايجا كادت تصل منها الكرة إلى أدريان ميرزفسكي أمام مرمى لخويا .

كما شهدت الدقيقة 14 فرصة خطيرة للنصر ولكن الحارس أبعد الكرة في الوقت المناسب قبل رأس إبراهيم غالب وسقط الحارس كلود أمين مصابا اثر اصطدام برأسه بغالب ولكنه استأنف اللعب بعد فترة علاج استمرت ثلاث دقائق. , واضطر حارس لخويا للتقدم إلى حدود منطقة الجزاء لقطع الكرة من أمام موديبو مايجا في الدقيقة 21 اثر هجمة سريعة للنصر.

وكاد كلود أمين يكلف فريقه غاليا في الدقيقة 25 اثر خروج خاطئ من مرماه للتصدي لتمريرة عرضية عالية من حسين عبد الغني بعد ضربة حرة للنصر في الناحية اليمنى.

كما كاد النصر ان يدفع ثمن غاليا في الدقيقة 28 اثر هجمة سريعة للخويا كان ديوكو في طريقه لتسجيل الهدف الثاني منها ولكن تسديدته ارتطمت بالدفاع وخرجت لركنية أسفرت عن بعض الخطورة لكنه انتهت بتسديدة فوق العارضة.

وأهدر أدريان فرصة جديدة للنصر في الدقيقة 31 وسدد الكرة بجوار القائم الأيسر، وردلخويا سريعا بهجمة خطيرة وسط اهتزاز واضح في دفاع النصر ولكن تسديدة نام تي هي من وسط منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيمن وخرجت لركنية في الدقيقة 34 .

ثم أتبعها لخويا بهجمة خطيرة وسريعة في الدقيقة التالية ولكن تسديدة كاليوتوكا ارتدت من أقدام المدافعين وخرجت لركنية لم تستغل جيدا
وواصل لخويا محاولاته الخطيرة وسدد نام تي هي الكرة في الدقيقة 38 من خارج منطقة الجزاء ولكن في يد الحارس عبد الله العنزي.

وبدأ النصر الشوط الثاني بعدة محاولات هجومية وحاصر لخويا في منطقة الجزاء ففي الدقيقة 49 اثر هجمة منظمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها خالد الغامدي من داخل منطقة الجزاء وقابلها مايجا بضربة رأس ولكن الحارس أبعد الكرة ببراعة.

وحاول شايع شراحيلي مراوغة مدافعي لخويا داخل منطقة الجزاء للوصول إلى المرمى في الدقيقة 53 ولكن الدفاع أبعد الكرة لركنية لم تستغل جيدا .

ورد لخويا بهجمة سريعة في الدقيقة التالية وتوغل إسماعيل محمد داخل المنطقة في حراسة حسين عبد الغني وحاول تمرير الكرة عرضية أمام المرمى لكنها ارتطمت بعبد الغني وخرجت لركنية شكلت بعض الخطورة وأبعدها الدفاع .

ولعب حسن الراهب بدلا من الجبرين في صفوف النصر بداية من 61 ، وكثف النصر ضغطه الهجومي ولكن حارس لخويا امين أبعد الخطور عن مرماه في كرتين متتاليتين في الدقيقة 66 .

حيث أبعد تمريرة يحيى الشهري العرضية من الناحية اليسرى ولكن الكرة تهيأت أمام أدريان الذي مررها عالية وقابلها عمر هوساوي بضربة رأس وهو على بعد خطوات من المرمى .

وأسفرت هجمات النصر عن ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 87 اثر هجمة خطيرة انتهت بتسديدة من عمر هوساوي المتحفز على بعد خطوات من المرمى لكن اللاعب أحمد ياسر المحمدي أبعد الكرة فيما أطلق الحكم صافرته لاحتساب ضربة جزاء لارتطام الكرة بيد اللاعب التي سجل منها النصر هدف التعادل القاتل .