الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
19.10.2016 13:43 في :

متابعة : بلال مصطفى / ج //

تنطلق مباريات الجولة الرابعة في دوي نجوم قطر الخميس العشرين من يناير الحالي بإقامة مباراتين تجمع الخور والخريطيات في الخور ، فيما يلتقي الشحانية والغرافة في استاد حمد الكبير بالنادي العربي .
وفي اليوم التالي تقام أربع مباريات ، حيث يواجه السد معيذر في ملعبه فيما يلتقي أم صلال السيلية في استاد سحيم بن حمد بنادي قطر ، وستكون المواجهة الكبيرة بين العربي والأهلي في استاد حمد الكبير.

وتختتم مباريات الجولة الرابعة بإقامة مباراتين يوم السبت 22/10/2016 ، حيث يلعب الريان والجيش في قمة كبيرة في استاد جاسم بن حمد بالسد ، فيما يلعب الوكرة ولخويا في استاد سعود بن عبد الرحمن بالوكرة .
ومباريات هذه الجولة مهمة جداً لكل الفرق ، فمنها من يريد أن يعزز حضوره في القائمة وآخر يسعى إلى تجاوز مناطق الخطر ، وهناك من يتطلع إلى القمة ، وهذا ما يجعل المباريات جميعها في غاية الأهمية .

حيث يسعى الخور إلى عبور الخريطيات في ملعبه وفك الشراكة بالنقاط ولكليهماثلاث نقاط حصلا عليها من ثلاث مباريات ، بالخسارة في اثنتين والفوز في واحدة ،وتعد نقاط المباراة طوق نجاة مبكر لمن يحصدها .
فيما يسعى الشحانية إلى مفاجأة الغرافة بعد أن جمع أربع نقاط من فوز وتعادل وخسارة واحدة وهو بالمركز الثامن في حين يتطلع الغرافة الذي حقق فوزاً صعباً على معيذر إلى مواصلة لغة الفوز بعد أن كان قد فقد ست نقاط في مباراتين وفاز في واحدة .
ورغم أن هناك من يرجح كفة الغرافة إلا أن الحسبة على الورق تختلف عن الواقع والميدان هو الفيصل ، والشحانية يسعى للاجتهاد والغرافة يبحث عن نفسه ، والنتيجة ستحسمهاصافرة النهاية .
وسيحاول السد أن يعوض تعادله أمام لخويا وهو يواجه معيذر الذي يقبع بالقاع بلا رصيد من النقاط فيما للسد سبع نقاط من فوزين وتعادل ، والنتيجة مهمة لكلا الفريقني دون شك .

سيلية ام صلال
ويتحدى أم صلال السيلية وصيف القاع بالقائمة رغم أن كلاهما تعادل في الجولة الماضية حيث خطف أم صلال تعادلاً ثميناً من الشحانية فيما حصل السيلية على نقطة من مباراته مع الريان .
فاللقاء يعد مهماً في حسبة النقاط لكليهما ، حيث أن أم صلال لديه خمس نقاط من ثلاث مباريات وللسيلية نقطة واحدة من نفس العدد من المباريات ، وهي مباراة في صراع المراكز .
ويصطدم العربي بالأهلي في مواجهة تقبل كل الاحتمالات ، حيث أن العربي طامح برفع رصيده إلى تسع نقاط بعدما لعب ثلاث مباريات ، فاز في اثنتين وخسر واحدة ، فيما يريد الأهلي أن يزيد من رصيده وعدم التوقف عند النقاط الأربع .
والتي حققها من فوز وتعادل وخسارة وهو ما سيضفي على المباراة متعة وندية وإثارة كبيرة ، كعادة مباريات الفريقين ، ولما يحمله الديربي من تحدٍ كبيرٍ ، لكلا الفريقين .
وسيكون يوم السبت حافلاً بلقائين كبيرين ، حيث يلعب المتصدر الجيش بالعلامة الكاملة مع الريان بطل دوري الموسم الماضي الذي لديه خمس نقاط من فوز وتعادلين آخرها مع السيلية .

وكل منهما له حسبته فالجيش يتطلع للتمسك بالصدارة من خلال المباراة القمة بعد أن تفرغ للدوري إثر خروجه المشرف من نصف نهائي آسيا ، وستكون مباراة تكتيكية بين لموشي ولاودروب في ثاني مباراة له مع الريان .

ويختتم الوكرة ولخويا مبارايات الجولة الثالثة ، حيث يطمح لخويا إلى استعادة الصدارة التي كان قد غادرها بعد تعادله مع السد بالجولة الماضية ، ويملك سبع نقاط من فوزين وتعادل .

فيما لدى الوكرة نقطة يتيمة من تعادله الأخير أمام الأهلي بعد أن كان قد خسر مباراتين ، وهو ما يؤشر لتكون المباراة صعبة على الطرفين .

%d8%ae%d8%b1%d9%8a%d8%b7%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d8%af-%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%81%d9%8a-17-%d9%86%d8%ac%d9%88%d9%85