الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
20.07.2017 11:54 في : &

كتب : بلال مصطفى -AFC//

فازت مبادرة “كورة تايم ” التي تقام بالشراكة بين الاتحاد القطري لكرة القدم وشركة شل قطر وبرنامج كرة القدم للجميع في فيتنام، ، والفيتنامي نغيون هوانغ فونغ، بجوائز الحلم الآسيوي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2017.

وذلك خلال الحفل الذي أقيم اليوم الخميس في هونغ كونغ على هامش مؤتمر الاتحاد الآسيوي ورابطة الدوري الإنجليزي للتطوير الاجتماعي 2017.
ويتم تقديم جوائز الحلم الآسيوي في ثلاث فئات : الشركات، المنظمات غير الحكومية، والأفراد ، حيث تمنح تقديراً للالتزام الكبير من أجل تطوير المجتمعات عبر الاستفادة من كرة القدم كأداة للتطوير.
وقام بتسليم الجوائز داتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وريتشارد سكودامور رئيس رابطة الدوري الإنكليزي، والسيد أحمد عيد رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وتضاف هذه الجائزة إلى العديد من الجوائز التي حصلت عليها مبادرة “كورة تايم” من قبل، ومن بينها جائزة أفضل مبادرة لتنمية الشباب ضمن جوائز صناعة الرياضة 2014 ؛ وجائزة حلم آسيا التي يمنحها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في مجال المسؤولية الاجتماعية وجائزة دار الشرق للمسؤولية المجتمعية كأفضل مبادرة رياضية.
وتعتبر (كورة تايم) مبادرة تسعى لتحسين نوعية حياة الشباب في قطر من خلال كرة القدم ، والتي تقام بالشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم وقد فاز هذا المشروع بفئة الشركات من جوائز الحلم الآسيوي.

وتعتبر كورة تايم مبادرة اجتماعية تعتمد على كرة القدم لتشجيع نمط الحياة الصحي والحيوي من خلال توفير المزيد من ساعات ممارسة الأنشطة البدنية وإتاحة المزيد من الفرص لمممارسة الرياضة بصورة أكبر ، وكذلك توفير مساحات متنوعة للعب كرة القدم وممارسة الرياضة بشكل عام.
وتهدف هذه المبادرة التي تمتد لمدة خمس سنوات ما بين الاتحاد القطري لكرة القدم وشركة شل قطر إلى تحسين صحة الشباب القطري من خلال تشجيعه على ممارسة رياضة كرة القدم.
وتسمح هذه المبادرة بتسهيل ممارسة كرة القدم في جو ودي وغير تنافسي، وذلك بغية دعم أسلوب حياة نشيط وصحي لدى الشباب القطري .
وتتميز مبادرة “كورة تايم” بأنها مبادرة مستدامة مدتها خمس سنوات مصممة لتحسين صحة ورفاهية الشباب القطري من خلال لعبة كرة القدم.
وتسهل المبادرة إمكانية توفير ساعات إضافية من النشاط البدني وفرص ومساحات إضافية لممارسة لعبة كرة القدم. ويزود برنامج “إلعب ويانا” الرائد كل طفل بعدد ٧٢ ساعة إضافية من النشاط البدني طوال مدة البرنامج الذي يستمر ١٨ أسبوعًا.
وتدعم مبادرة كورة تايم ركيزة التنمية الاجتماعية والبشرية برؤية قطر الوطنية 2030، وكذلك استراتيجية التنمية الوطنية، من خلال إشراك القطريين في مراحل حياتهم الأولى بهذه الرياضة، وذلك ضمن فئات عمرية من 7 إلى 12 عاماً و13 إلى 17 عاماً و18 إلى 24 عاماً.
وعلى امتداد خمس سنوات، يقوم الاتحاد القطري وشل قطر بتنظيم وإطلاق العديد من البرامج الرياضية باستخدام كرة القدم كوسيلة للارتقاء بنمط الحياة الصحي بشكل عام ، وترسيخ مفهوم ممارسة كرة القدم لدى الجميع .
لاسيما وأنها تأتي ضمن نطاق المسؤولية الإجتماعية لدى الإتحاد القطرى لكرة القدم ، والذى شرع فى وضع استراتيجية تمتد حتى 2021.

وتحتل المسؤولية الإجتماعية مرتبة أولية ،كونها من أهم الأنشطة والفاعاليات المهمة لدى الإتحاد لفتح قنوات التعاون مع جميع مؤسسات المجتمع المدنى .
وذلك من خلال وضع إطار عام يحقق هذا الأمر على أكمل وجه ، حيث قام الاتحاد بوضع أساسٍ راسخٍ بالتواصل مع المجتمع المحلي من خلال برامج المسؤولية الإجتماعية والتى تسير جنباً إلى جنب مع رؤية الاتحاد فى هذا الصدد .
حيث أن مثل هذه المبادرات من شأنها أن ترسخ للعديد من القيم التي تتضمنها رؤية الاتحاد والتي تهدف إلى تحويله بحلول عام 2021 إلى إتحاد يتميز بالريادة والتقدم ، قادر على تحفيز المجتمع ، بقطاعاته كافة .
للتشجيع على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم و مما يسهم في توسيع القاعدة الشعبية للعبة وتعزيز مبادئ اللعب النظيف والتنافس الأخلاقي.