الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
02.03.2016 12:55 في :

متابعة : بلال مصطفى/ج//

سيكون التحدي هو السمة الكبيرة في لقاء الذي يجمع فريقا الجيش والعين الاماراتي ضمن الجولة الثانية لدوري ابطال اسيا في المجموعة الرابعة ، حيث يتصدر الجيش المجموعة بثلاث نقاط بعد ان فاز على غريمه العين في المباراة الاولى .
ومن هنا فالجيش يسعى الى التعزيز والعين يبحث عن التعويض وهو ما كان قد اشار اليه المدربان صبري لموشي مدرب الجيش وزلاتكو مدرب العين .

وقال لموشي أن اللقاء يمثل اهمية كبيرة للفريقين بعد النتيجة التي آلت عليها مباراة الذهاب لصالح فريقي واضاف لموشي في المؤتمر الصحفي الذي اقيم الثلاثاء بفندق موفمبيك : ” بعد الفوز الذي تحقق في الإمارات على ارض المنافس وامام جماهيره في نتيجة تعتبر تاريخية للجيش جاء الدور على مواجهة اصعب واقوى .
ومثلما قلت فإن هذه المباراة تعتبر مهمة لكلا الفريقين واتصور انها ستكون اصعب من المباراة السابقة غير ان ذلك لن يمنعنا من تكرار الفوز في مباراة الغد بالرغم من قيمة المنافس” .
وأوضح : تحدثت مع اللاعبين حول أهمية المباراة واكدت لهم أن المهمة ستكون صعبة وقد كان الحظ إلى جانبنا في اللقاء الماضي من اجل الفوز والآن لا يمكن أن ننتظر ان يساندنا التوفيق دائما وعلينا ان نقدم اقصى ما لدينا للفوز .
وفي خصوص امكانية الإعتماد على نفس الأسلوب الذي لعب به لقاء السابق قال لموشي : لا أعتقد ذلك وسنحاول ان نلعب على حقيقة امكاناتنا وبأسلوبنا المعتاد مع احترام المنافس بشكل كامل ولكن الاهم من هذا كله هو ان نلعب بأخطاء أقل .
مشيرا الى ان الضغط لن يكون علينا بل على العين ، حيث انه لم يتوقع أحد أن نحصل على 6 نقاط من المباراتين والآن نحن لدينا 3 نقاط والعين لازال رصيده خاوياً مما يجبره في المباراة على صنع اللعب والسعي وراء النتيجة مما قد يخدم مصلحتنا للخروج بنتيجة ايجابية.

أما الكرواتي زالاتكو مدرب العين الإماراتي ، فأكد على ضرورة التعويض ضد الجيش بدوري المجموعات من دوري أبطال آسيا مؤكدا ان الفريق حضر للدوحة من أجل الفوز بهذه المباراة واصلاح اخطاء المباراة الماضية والتى خسرها فى مدينة العين مؤكدا احترامه الكامل لفريق الجيش .

وقال زلاتكو في المؤتمر الصحفي قبل المباراة : ” لعبنا المباراة الاولى بشكل جيد ولكن الحظ كان ضدنا وبالتالي نسعى للعودة الى العين بالنقاط الثلاث وتعويض خسارة المباراة الاولى .

ولكن يجب الحذر لان الجيش فريق قوى ومنظم وبالرغم من نتيجة الذهاب إلا ان هدفنا هو المنافسة على صدارة المجموعة مع تجنب الأخطاء الفردية مثلما حدث فى مباراة الذهاب ” .

كما أشار زلاتكو الى ان المهمة ليست سهلة خاصة بعد نجاح الجيش فى الفوز فى مباراة الذهاب وان الثقة عادت للاعبين خاصة واننا لعبنا بصورة ممتازة في المبارة السابقة بالرغم من الخسارة .
حيث كانت لدينا الكثير من الفرص التى كان يمكن ان نسجل منها وقد دفعنا ثمن اخطائنا وعلى ذلك الأساس سنسعى لتجنبها ، لأننا في حاجة اكيدة للنقاط وان كنا سنلعب بحذر من الهجمات المرتدة .