الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

تنطلق غداً الثلاثاء على ستاد مركز تشانغجو الأوليمبي في تشانغجو الصينية ، مباريات بطولة كأس آسيا تحت 23 سنة ، حيث يلتقي منتخب الصين بنظيره العماني ، ويلعب منتخبنا الأوليمبي أمام نظيره الأوزبكي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018 في الصين.

وفي المؤتمرالصحفي لفرق هذه المجموعة ، أعرب فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الأوليمبي عن أمله في أن يحقق فريقه نتيجة أفضل من المركز الرابع الذي تحصل عليه في النسخة الماضية عام 2016 على أرضه ، وذلك بالاعتماد على الخبرة التي باتت متوافرة لدى اللاعبين.

وقال سانشيز: ” نتوقع أن يقدم الفريق مستويات جيدة في البطولة ، هناك بالفعل 10 لاعبين شاركوا في الدوحة قبل عامين ، وأوضح : هؤلاء اللاعبون بالتأكيد اكتسبوا الخبرة خلال العامين الماضيين ونحن نأمل أن يصنعوا الفارق ويجلبوا لنا النجاح في هذه البطولة ” .

من جهته اعترف رافشان حيدروف مدرب المنتخب الأوزبكي بصعوبة المنافسة في المجموعة الأولى ، وقال : “هذه المجموعة صعبة، ولكننا نتطلع لخوض التحدي ، حيث استعدينا جيداً للبطولة .

وقال ” : قد قمنا بتحليل جميع الفرق المنافسة، بما في ذلك منتخب قطر، ونحن نعتقد أن جميع الفرق تمتلك فرصة في التأهل للدور ربع النهائي، هذه كرة القدم وكل شيء ممكن ” .

وعلى الصعيد نفسه أكد حمد العزاني مدرب منتتخب عمان على جاهزية فريقه لمواجهة ضغط الدعم الجماهيري لأصحاب الأرض ، وقال : ” نتوقع حضور جماهير كبير من أجل مساندة منتخب الصين في المباراة الافتتاحية “.

وأضاف: ” ولكن أعتقد أن بلوغنا نهائي دورة الألعاب الإسلامية في باكو واللعب أمام 30 ألف متفرج سيساعدنا في التعامل مع هذه المباراة، بالتأكيد نحن جاهزون للتحدي في هذه المجموعة الصعبة للغاية “.

في المقابل اعتبر ماسيميليانو مادالوني مدرب المنتخب الصيني أن حماس الجماهير المحلية سيمنح فريقه الأفضلية في المباراة، وقال: بكل تأكيد سيمنحنا دعم الجمهور أفضلية لأن الفريق سيلعب بروح واحدة.

وتابع : ” الحافز الإضافي للعب على أرضنا سيكون له تأثير إضافي، وسيشكل إضافة عند الحاجة في المباريات، ولكن يجب أن نتذكر أن ذلك قد يشكل ضغط على اللاعبين الشباب الذين ربما يكونوا غير معتادين على مثل هذا الدعم الجماهيري “.