الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
08.10.2016 21:47 في :

كتب : بلال مصطفى //
استهل الاتحاد القطري لكرة القدم تنفيذ خطته لبرامج المسؤولية الإجتماعية للموسم الرياضي 2016-2017 بفعالية ” العودة إلى المدارس ” ، حيث خصص الاتحاد الزيارات لمدرسة سمية الابتدائية المستقلة للبنات ، والمدارس النموذجية المستقلة للبنين ” المنتزة ” و “عبدالله بن زيد المحمود” و”عبدالله بن تركي السبيعي “، والتي جرت يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين .

ويأتي الاحتفال بالعودة إلى المدارس في إطار رؤيـة الاتحاد 2021 ، والرامية إلى أن يكون اتحاد يتميز بالريادة والإبداع في مجال العمل الاجتماعي ، وهو ما يعززه بالعمل على جميع المستويات لتفعيل دوره في المجتمع المحلي ، و تحفيزه بقطاعاته كافة للتشجيع على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم .

وجدت الزيارة التي قام بها وفد الاتحاد صدى طيباً لدى أسر المدارس المختارة ، من المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات ، لاسيما مدرستي المنتزة وعبدالله بن زيد المحمود ، واللتين أقامتا العديد من الأنشطة المتميزة وردد الجميع الأناشيد الوطنية بتفاعل رائع من الطلاب .

ناهيك عن الاستقبال المميز من مسؤولي المدرستين وتقديم إدارة مدرسة المنتزة شهادة شكر لوفد الاتحاد تقديراً لجهودهم وتواصلهم الدائم ، حيث شكل الاستقبال الطيب من قبل المدارس – جميعها – لوفد الاتحاد نوعاً من التواصل المثمر والذي يؤكد على العلاقات المتميزة التي تربط الاتحاد بالمنظومة التعليمية في الدولة وتواصله الدائم مع المدارس التي تضم جميع شرائح المجتمع .

وفي هذا الصدد أعرب المسؤولون في المدارس الأربع عن سعادتهم الكبيرة وفخرهم بالمشاركة مع طلاب وطالبات المدارس بمناسبة الاحتفال بهذه الفعالية والتي تتجدد كل عام ، وتمنوا لهم التوفيق ، لاسيما وأنها تتزامن مع الأسابيع الأولى للعودة للمدارس .

مؤكدين في الوقت نفسه ، بأن الزيارات كان لها أطيب الأثر في نفوس الجميع ، لاسيما الطلاب ، بعد أن حققت أهدافها وجعلت هناك حلقة من التواصل الدائم بين الاتحاد والطلاب الذين هم في مثل هذه الفئة العمرية الصغيرة من أبنائنا وبناتنا .

%d8%b3%d9%85%d9%8a%d8%a9-2

هذا وقام وفد الاتحاد القطري لكرة القدم بتوزيع الهدايا التذكارية على أبنائنا من الطلبة والطالبات ، مما أوجد حالة من الفرح والسعادة وأدخلت الهدايا البهجة في نفوسهم جميعاً ، لتختتم الزيارارت بصور جماعية مع ممثلي الاتحاد ومجموعات من الطلبة في المدارس الأربع .

لتؤكد هذه الاحتفالية على دور الاتحاد القطري لكرة القدم في المجتمع المحلي ، بل وتعزز العمل على الشراكة المجتمعية مع جميع المدارس بهدف خلق جيل محب للعبة كرة القدم القطرية.

كما أن مثل هذه الفعاليات تعتبر من صميم عمل الاتحاد الذي يسعى إلى ربط كرة القدم بجميع شرائح المجتمع وخصوصاً الأطفال ، الذي يعتبرون من الشرائح المهمة التي يستهدفها الاتحاد في جميع الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها ، كونها تضم جيل المستقبل والذي يعول عليه كثيراً في بناء نهضة قطر في كل المجالات ومن ضمنها المجال الرياضي.

جدير بالذكر أن علاقة الاتحاد القطري لكرة القدم بالمدارس تعتبر أولولية مطلقة بالنسبة له ، فهو يسعى دائما للاستمرار فيها وتطويرها بشتى الوسائل وفي كثير من الفعاليات والأحداث المرتبطة بها .

حيث أن هناك برامج متميزة للتواصل مع المدارس طيلة العام ، سعياً وراء ربطها بالمنتخبات المختلفة باعتبارها القاعدة التي نعتمد عليها، ومنها يتم استكشاف المواهب ، خاصة وأن الاتحاد ينظر إلى طلاب وطالبات المدارس باعتبارهم محور استراتيجي لجميع الخطط والبرامج والمشاريع التي يقوم بتنفيذها.

%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%b2%d8%a9-4

نحو مسؤولية اجتماعية دائمة

الـتـزامنا

يلتزم الاتحاد القطري لكرة القدم بتحفيز المجتمع المحلي بقطاعاته كافة للتشجيع على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم وذلك من خلال الآتي :

دمج لعبة كرة القدم في المجتمع المحلي من خلال برامج اجتماعية هادفة.

إشراك جميع شرائح المجتمع المحلي في البطولات والمسابقات التي ينظمها الاتحاد.

إقامة برامج ومبادرات رياضية مرتبطة باللعبة كرة القدم مع مؤسسات المجتمع المحلي وجماهير كرة القدم.

ترسيخ مفهوم ( كرة القدم للجميع) في المجتمع المحلي ونبذ العنف والتعصب الرياضي.

التواصل المجتمعي مع أفراد / قطاعات، بما يحقق رؤية الاتحاد القطري لكرة القدم اجتماعياً.

بـرامـجـنـا :

تتشكل برامج الاتحاد القطري لكرة القدم المجتمعية من الإيفاء بمسؤوليته تجاه المجتمع المحلي، وتعتمد جميع هذه البرامج والمشاريع على الأهداف التالية :

استخدام كرة القدم كركيزة أساسية في المجتمع المحلي.

تعزيز الثقافة الكروية والتعليم الرياضي والسلوك الرياضي وما لها من قيم إيجابية على جميع أفراد المجتمع.

التركيز على الأطفال والمراهقين وخلق برامج اجتماعية وثقافية وتعليمية لها علاقة بكرة القدم معهم ، لخلق جيل محب للعبة كرة القدم.

خلق مجتمع رياضي عاشق للعبة كرة القدم القطرية والمنتخبات الوطنية.

%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a