الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.03.2015 16:41 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//

تمضي عجلة دوري نجوم قطر متسارعة نحو نهايته ، وقبل أن تلتقط الفرق أنفاسها من الأسبوع الحادي والعشرين الذي اختتم بالخميس، تتأهب مباشرة لخوض غمار الأسبوع الثاني والعشرين الذي تقام مبارياته يومي السبت والأحد.

فيشهد اليوم الأول منه 3 مباريات تنطلق بلقاء مثير يجمع السد وقطر الساعة السادسة مساء باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، يدخله الفريقان بشعار الفوز فقط، ولهدف واحد.

فالسد يعتبر كل المباريات المقبلة بمثابة نهائي في ظل مطاردته للخويا المتصدر، واما قطر فالمحافظة على التواجد في المربع يدفعه للنظر لهذه المباراة والقادمات بعدها بنفس الطريقة.

السد فرط في نقطتين غاليتين الأسبوع الماضي بتعادله مع السيلية بهدفين لمثلهما ليحرم نفسه من تقليص الفارق مع لخويا الى نقطتين حيث للسد 44 نقطة وللخويا 48.

وبالنسبة لقطر فهو في المركز الثالث ولكنه يظل مهدداً ظل المنافسة القوية التي يجدها من الفرق القادمة من الخلف، ولذلك فالانتصارات وحدها هي التي تجعله يضمن البقاء في المربع.

المباراة الثانية ستجمع لخويا وأم صلال باستاد عبد الله بن خليفة في نفس التوقيت، وتعتبر ايضاً مواجهة مهمة للخويا المتصدر الذي تعادل في الأسبوع 21 أمام الوكرة بهدف لكل فريق، ليفقد نقطتين مهمتين كانت ستجعله يعزز صدارته بشكل افضل.

ومن المؤكد أن خسارة النقطتين في المباراة السابقة ستجعله يلعب بحرص أكبر بحثاً عن الفوز والنقاط الثلاث، أما أم صلال فهو يحتل موقعاً وسطاً في الترتيب وتحديداً السابع برصيد 30 نقطة بعد تعادله مع العربي الأسبوع الماضي .

ولكنه قريب جداً من المربع الذي يطمح في الوصول اليه وبالتالي فهو سيبحث عن الفوز، وهذا ما يجعلنا نتوقع أن يقدم الفريقين مباراة مفتوحة وجميلة يستمتع بها الجمهور الذي يحضرها.

المباراة الثالثة ليوم السبت تعتبر صدامية حيث انها ستجمع الجيش والغرافة على نفس الملعب الذي يحتضن لقاء لخويا وأم صلال، وتكتسب هذه المباراة أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين.

الجيش في رصيده 34 نقطة بالمركز الرابع ، والغرافة 33 نقطة في المركز الثالث، وستكون هذه المباراة بمثابة الصراع داخل المربع الذهبي.

والذي يحتدم ويعتبر بمثابة الطموح الكبير لأكثر من 4 فرق، ولذلك يتوقع أن تأتي قوية ومثيرة بين الفريقين اللذين سيلعبانها بتركيز شديد وبحذر خوف الخسارة التي يخشاها كلاهما.

يوم الأحد يلتقي الشمال مع الخور في الشمال الساعة السادسة مساء، والشمال ما زال يبحث عن فوزه الأول، وهو في المركز الأخير برصيد 7 نقاط.

فيما الخور يمتلك 26 نقطة بالمركز العاشر وهو يبحث عن وضع أفضل في الترتيب، وهذا الأمر سيجعل المباراة قوية ومثيرة ولا يمكن التكهن بنتيجتها.

أما ثاني المباريات ليوم الأحد والتي تعتبر صعبة جداً، فستجمع العربي والشحانية باستاد حمد الكبير، وقد يكون العربي وصل الى المنطقة الدافئة.

ولكنه بالتاكيد سيبحث عن الفوز من أجل تحسين الوضع في الترتيب بعد تعادله الأخير مع أم صلال، وتكمن صعوبة المباراة في حاجة الشيحانية الشديدة لنقاطها، لأنه ما زال يقاتل من أجل البقاء في دوري نجوم قطر .

وهو يحتل المركز الثاني عشر برصيد 18 نقطة بعد خسارته الأخيرة أمام الغرافة، ويريد أن يبتعد عن الوكرة الذي يعتبر حالياً منافسه المباشر، باعتبار أن الوكرة في المركز الثالث عشر برصيد 17 نقطة وللشحانية 18 نقطة.

المباراة الثالثة لا تقل أهمية عن سابقتها وفيها يلتقي الأهلي الذي يطمح في الوصول الى المربع الذهبي وفي رصيده 31 نقطة بعد تعادله الأخير مع الخريطيات، وسيكون منافسه الوكرة الباحث عن مهرب من منطقة الهبوط التي يتواجد فيها حالياً.

وبالتالي فالنقاط تبدو مهمة جداً للفريقين وهو ما سيجعل المباراة معقدة جداً، وسيدخل الوكرة بمعنويات أفضل بعد انتزاعه لنقطة مهمة من لخويا المتصدر الأسبوع الماضي.

آخر المباريات ستجمع السيلية والخريطيات من أندية وسط الترتيب، السيلية قدم مباراة كبيرة الأسبوع الماضي وتعادل مع السد بهدفين لمثلهما ليرفع رصيده إلى 26 نقطة.

فيما الخريطيات في المركز الحادي عشر برصيد 24 نقطة، وقد كان الفريق قريباً من الفوز في مباراته الأخيرة أمام الاهلي التي تقدم فيها بهدف عن طريق عبد العزيز الانصاري.

ونجح الأهلي في ادراك التعادل في الوقت المستقطع بدل الضائع بواسطة فريد، وبالتأكيد فنتيجة المباراة تهم الفريقين الطامحين في موقع مميز في وسط الترتيب.

20-1