الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

قطر ـ الدوحة | أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تحضيراته الميدانية مساء السبت استعداجا لخوض مبارته الافتتاحية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 أمام المنتخب الإكوادوري مساء الأحد 20 نوفمبر الحالي في استاد البيت، في الظهور المونديالي الأول لبطل آسيا.

وكان الإسباني فيليكس سانشيز المدير الفني للمنتخب أشرف على التدريبات الأخيرة التي وضع خلالها اللمسات النهائية والتوجيهات الفنية للاعبين فيما يخص نظام اللعب والتفاصيل المتعلقة بالمباراة.. وجرت التدريبات وسط أجواء رائعة سادها الحماس فضل خلالها الجهاز الفني اللجوء لبعض التمارين الخفيفة.

ومن نجهته أكد طارق سلمان مدافع المنتخب القطري جاهزية المنتخب للمونديال، مشيرا إلى أن الأجواء إيجابية للغاية والكل يتمتع بروح العزيمة والإصرار للظهور بالشكل المطلوب في مواجهة الافتتاح وأضاف: لا شك انه شرف كبير لأي لاعب المشاركة بالمونديال ونشعر بالفخر إزاء ذلك، ونتطلع للظهور بالصورة المأمولة، وتقديم مستويات تليق بسمعة الكرة القطرية ونتوج جهودنا بنتيجة إيجابية غدا.

كما تحدث اللاعب أحمد علاء مهاجم منتخبنا الوطني قائلا:

انهينا التحضيرات لخوض المنافسات بقوة سعيا لتحقيق حضور مميز في أول بطولة نخوضها في تاريخ كأس العالم.. مضيفا:” الكل مستعد وكل لاعب يحلم بالتواجد في قائمة المونديال فضلا عن أن البطولة تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا، وهدفنا إسعاد جماهيرنا وتحقيق حلم طال انتظاره”.

وتابع: “كل المواجهات في بطولة كأس العالم صعبة ولا يمكن المفاضلة بين مباراة وأخرى، والأجواء أكثر من رائعة وهذا يعود بالدرجة الأولى لطريقة وأسلوب الجهاز الفني الذي يعرف كيف يتعامل مع الجميع”.

وقال: “لقد وصلنا لدرجة كبيرة من الجاهزية والروح المعنوية عالية داخل معسكر المنتخب وكل لاعب فخور بهذه اللحظات كما ندرك جيدا حجم المسؤولية الكبيرة، ونعرف قيمة المشاركة في هذه البطولة وأملنا كبير بالظهور الأمثل وتتويج جهودنا بإسعاد جمهورنا”.

وأضاف: سبق لنا مواجهة عدة منتخبات من دول أمريكا اللاتينية وهم يلعبون بنفس الأسلوب الذي يعتمد على السرعة والقوة البدنية، لهذا لن نتفاجأ من أدائهم في المباراة، كما أن الجهاز الفني درس المنافس جيدا وحدد نقاط القوة والضعف ولدينا الحلول لمواجهة الاكوتدور وباقي منتخبات المجموعة أيضا.