الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

الدوحة ـ قطر |

انطلقت أمس الثلاثاء التدريبات الميدانية لمُنتخبنا الوطني الأول بكرة القدم في ملاعب أسباير في إطار المرحلة الأخيرة من برنامج الإعداد لخوض غمار المشاركة التاريخية في نهائيات كأس العالم قطر 2022، حيث يستهل العنابي مشواره المونديالي بمواجهة مُنتخب الإكوادور بمباراة افتتاح البطولة في استاد البيت يوم الأحد المُقبل.

وكان لاعبو مُنتخبنا الوطني قد أنهوا فترة الراحة التي منحت لهم لمدة 24 ساعة بعد الوصول إلى الدوحة عقب انتهاء المُعسكر الإسباني الذي امتد إلى 40 يومًا خاض خلاله الفريق عددا من المُباريات الودية.

وأجرى مُنتخبنا الوطني حصته التدريبية أمس بمعنويات عالية وهمة وحماس كبيرين بهدف تقديم أفضل صورة ممكنة في أول مُشاركة له بالمونديال، وظهر جميع اللاعبين جاهزية تامة للتحدي الكبير، وهو ما يدعو للتفاؤل بقدرة العنابي في تسجيل حضورا مميزا وتحقيق إنجاز جديد بالتواجد في الدور التالي من البطولة.

أجرى الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني المران بدون حضور اعلامي وجماهيري بهدف الحفاظ على تركيز اللاعبين، تواصلا مع النجه التدريبي خلال الأشهر الخمسة الأخيرة، حيث خاض العنابي تدريباته دون تواجد اعلامي، لتجهيز اللاعبين بدنيًا وفنيًا وذهنيًا ونفسيًا أيضًا لهذا التحدي الكبير المرتقب.

ويجري مُنتخبنا الوطني تدريباته الميدانية اليومية بصفوف مُكتملة، بلا غيابات أو إصابات، حيث ظهر جميع اللاعبين بجاهزيةً تامةً لخوض التحدي القادم، والجميع يسعى إلى تقديم أفضل ما لديه خلال التدريبات.