الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.11.2015 20:31 في :

متابعة : بلال مصطفى/ب//

يستضيف منتخبنا الأول نظيره التركي في مباراة ودية دولية غداً الجمعة علي ستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا ، وتنطلق المباراة في الثامنة والنصف مساء.

وأنهى العنابي استعداداته للمباراة بتدريب أخير مساء اليوم علي ملاعب أسباير ، فيما يخوض المنتخب التركي تدريبه الوحيد مساء اليوم ايضا علي ستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا بعد ان وصل الدوحة مساء امس.

وتعد المباراة تجربة جيدة وقوية للمنتخب القطري ، وفرصة للاحتكاك مع منتخب أوروبي معروف وجيد مثل المنتخب التركي الذي نجح في التأهل مؤخرا الي نهائيات يورو 2016

وتعد المباراة في نفس الوقت إعداد فني وبدني جيد للغاية قبل السفر الأحد القادم لمواجهة بوتان في بوتان ضمن المجموعة الثالثة ،في الجولة السابعة للتصفيات المزدوجة لتصفيات كأس العالم 2018 ، وكأس آسيا 2019.

المعروف أن المنتخب القطري سيغيب عن الجولة السادسة التي تقام اليوم الخميس وتجمع الصين مع بوتان ، والمالديف مع هونغ كونغ.

وستكون مباراة تركيا أيضا فرصة جيدة للغاية أمام الاورغواياني كارينيو مدرب العنابي للاستقرار علي التشكيل الجديد للمنتخب قبل مباراة بوتان والتي تحظي باهتمام كبير لدي المدرب .

والذي يسعي بدوره للبحث عن توليفة جيدة تعوض الغيابات المهمة التي يعاني منها منتخبنا بسبب الاصابات خاصة كريم بوضيف واحمد عبد المقصود لاعبي الوسط وسعد الشيب حارس المرمي الي جانب اعتذار خلفان ابراهيم بسبب عدم جاهزيته الفنية والبدنية

وتعد مباراة تركيا فرصة جيدة وكبيرة للعنابي الذي اعتاد في المرحلة الاخيرة علي خوض مباريات قوية مع منتخبات عالمية تساعده علي الارتقاء بمستواه وتطور أداءه الفني والخططي .

وتزادد المباراة اهمية مع وصول الفريق التركي بنجومه ، حيث يستعد بدوره للمرحلة القادمة والتي تنتظره فيها استحقاقات كثيرة ، كما أنه سيخوض مباراة ودية عقب لقاء العنابي مع نظيره اليوناني الثلاثاء القادم.

الجدير بالذكر أن اللقاء الودي بين المنتخبين يأتي ضمن احتفاليات العام الثقافي القطري التركي ،و تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030، إذ تعد من العناصر الأساسية في رؤية دولة قطر الرامية إلى إقامة علاقات ثقافية مع غيرها من بلدان العالم.
وقد شملت السنوات الثقافية في قطر، العام الثقافي قطر اليابان 2012 ، وقطر المملكة المتحدة 2013 وقطر البرازيل 2014.
ومن هذا المنطلق جاء الإعلان عن إطلاق فعاليات العام الثقافي قطر- تركيا 2015 في متحف الفن الإسلامي بالدوحة مطلع العام الحالي ، والذي يحتفي من خلاله بكثير من الفعاليات عبر إقامة شراكات بين المنظمات والمؤسسات والأفراد.