الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
31.03.2015 15:00 في :

بلال مصطفى//
جرت صباح اليوم قرعة كأس الأمير في نسختها الـ 43 للموسم الرياضي 2014-2015 ، بفندق الريتز كارلتون قاعة ” الوسيل” ، وبدأ السيد / منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم حديثه خلال كلمته التي ألقاها بالترحيب بالحضور .

وأضاف : “ها نحن نلتقي مجدداً في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً والتي من خلالها ندشن انطلاقة جديدة لبطولة تمثل أهم البطولات المحلية ، وهي بطولة كأس سمو الأمير في نسختها الثالثة والأربعين .

هذه البطولة الأغلى على قلوبنا والتي باتت كرنفالاً رياضياً كبيراً ننتظره كل عام ، وكيف لا وهي تزيدنا شرفاً بأن نكون جزءاً منها ، لاسيما وهي تحمل اسم سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر حفظه الله ورعاه “.

مؤكداً ” مما لاشك فيه أن بطولة كأس الأمير تبقى الـحـدث الأهم الذي يترقبه الجميع كل موسم لما تمثله من قيمة معنوية كبيرة ذات مضامين رياضية ، وإجتماعية وثقافية كبيرة .

ويبقى السبب الرئيس هو تشريف حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى للمباراة النهائية في أفضل تتويج لمسيرة البطولة “.

وأوضح : “تأتي بطولة كأس الأميرعلى قدر كبير من الأهمية ، من خلال الفعاليات والبرامج العديدة المرافقة لها ، والتي نستهلها بحفل مراسم القرعة لتبدأ معها طموحات الفرق الثماني عشر المشاركة في البطولة وسعيها الحثيث والتحدي الأكبر للفوز بالكأس الغالية” .

مشيراً بقوله : ” ولا يخفى على أحد الدور الكبير الذي يقوم به الإتحاد القطري لكرة القدم وشركاؤه رعاة البطولة في تنظيم هذا الحدث والذي أصبح محط أنظار الجميع ، حيث أصبحت البطولة الغالية – لاسيما المباراة النهائية – قبلة اهتمام عشاق الساحرة المستديرة خليجياً وقارياً بل وعالمياً لما تشهده من اهتمام غير مسبوق على الأصعدة كافة .

ولما لا .. ؟ ! وكأس أمير البلاد المفدى يحظى بأجواء غير عادية عبر العديد من الفعاليات والأنشطة التي تصاحب البطولة وحولتها إلى محفل رياضي للكبار والصغار على حد سواء” .

وهو ما جـعـل من هـذا الـحـدث مـنـاسـبـة للتلاقـي والـتعـاون تـشـتـرك فـئـات الـمـجـتـمـع كـافـة فـي أجـوائهـا الاجتماعية والأسرية المميزة “.

وأعلن : ” وفي إطار حرصنا على الحضورالجماهيري الكبير لبطولة كأس الأمير، سيتم طرح تذاكر المباريات للبيع بدءاً من الغد عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري لكرة القدم ، لتكون متاحة للجميع بوقت كاف ” .

شركاؤنا .. رعاة كأس الأمير

وفي حديثه للرعاة أكيد الأمين العام للاتحاد بقوله : ” لقد كنتم وما زلتم شركاء معنا في النجاح المتواصل لهذه البطولة والاتحاد القطري لكرة القدم يفتخر باستمرار هذه الشراكة المثمرة معك.

ولاشك أن وجود أكثر من علامة تجارية لرعاية بطولة كأس سمو الأمير يدل على مكانة هذه البطولة فنياً وتسويقياً وإعلامياً وجماهيرياً.

وكما أن الاتحاد يعتز بهذه الرعاية المتميزة ، فهو في الوقت نفسه حريص كل الحرص على أن يرى إسهاماتكم تتألق بشكل مختلف من خلال الترويج لهذه البطولة كما عودتمونا في كل موسم ، وهو ما يبعث على مزيدٍ من الإثارة والمتعة للجماهير المحبة والشغوفة بلعبة كرة القدم في دولة قطر” .

الإعلام شريك أساسي

كما توجه الأنصاري في حديثه للإعلاميين مؤكداً : “إن بطولة أغلى الكؤوس تمثل تحدياً من نوع خاص لجميع وسائل الإعلام والتي تتبارى فيما بينها لتقديم الأفضل خلال البطولة وحتى تتويج البطل بالكأس الغالية .

وهو جهد مشكور يمثل تكاملاً فيما بيينا ويضرب أروع الأمثلة في التعاون الذي يبرز أبهى صور الإبداع التنظيمي والذي يعكس رؤية إعلامية ثاقبة .

ومما لاشك فيه أن الجهود التي تقوم بها وسائل الإعلام في تغطيتها لفعاليات ومباريات كأس سمو الأمير لها بالغ الأثر وعظيم الاهتمام فى النهوض بالمنظومة الرياضية والكروية على حد سواء ، وهو ما يصب في صالح القارئ والمتابع دون شك.

فالإعلام شريك أساسي في عملية الارتقاء بمستوى الكرة القطرية من جميع الجوانب ، لاسيما ونحن جميعاً فى قارب واحد ونهدف إلى الارتقاء للأفضل على الأصعدة كافة ، في إطار سعينا إلى الريادة دائماً وفق رؤية الاتحاد 2021.

حيث نضع لأنفسنا أهدافاً طموحة تمكننا من أن نأخذ موقعا متميزاً في كل مجال وفي أي عمل أو نشاط نقوم به، والإعلام هو شريك أساسي في ذلك دون شك “.

وختاماً ..

وفي ختام كلمته قال : “أتمنى التوفيق لجميع الفرق التي ستتنافس فيما بينها على أمل الظفر بالكأس الغالية، كما أدعو الجميع لإزكاء روح التنافس الشريف الذي يرتقي بالكرة القطرية إلى ما نأمله ، والذي يضمن لنا نجاح البطولة على الأصعدة كافة “.