الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
22.12.2015 23:22 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//

جاءت افتتاحية القسم الثاني من دوري نجوم قطر بالأسبوع الرابع عشر صعبة جداً للريان المتصدر الذي عانى الأمرين في مواجهته مع السيلية باستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة .

ولكنه نجح في النهاية في حسم الأمور لمصلحته بفوز صعب بنتيجة 2/1، بعد مباراة قوية من الجانبين وضح من خلالها إصرار السيلية على الخروج بنتيجة ايجابية، وتطلع الريان لمواصلة التغريد بعيداً في الصدارة بفوز ثالث عشر.

وكانت الغلبة للأخير الذي كسر عناد منافسه فبعد أن سجل سيرجيو جارسيا الهدف الأول في الدقيقة 64، عادل ميرغني الزين للسيلية في الدقيقة 66، ونجح تباتا في تسجيل هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 85 من ركلة جزاء.

وبهذا الفوز يواصل الريان التغريد منفرداً في المركز الأول ، حيث رفع رصيده إلى 39 نقطة، فيما يظل السيلية بالخسارة في 19 نقطة بالمركز السابع.

وكانت أولى مباريات الجولة قد شهدت فوزاً سهلاً للسد على مسيمير بخمسة أهداف مقابل هدف، حيث لم ينجح مسيمير في استغلال النقص الكبير في صفوف السد بغياب عددٍ من أعمدته الأساسية بوجودهم مع المنتخب الأولمبي في معسكره الاسباني.

فضلاً عن غياب تشافي وحسن الهيدوس بداعي الاصابة، فبدأ في تلقي الأهداف بداية من الدقيقة 3 عن طريق حمزة الصنهاجي، ثم الدقيقة 24 بواسطة مشعل الشمري، ثم هدف لموريكي في الدقيقة 41.

وهدف رابع لخلفان في الدقيقة 43، وبالوصول إلى الدقيقة 51 أكمل محمد كسولا خماسية السد لينجح اريفليتو اميلانو في تسجيل هدف مسيمير الوحيد في الدقيقة 82.

السد بهذا الفوز ارتقى برصيده إلى27 نقطة في المركز الرابع، وتحرج موقف مسيمير كثيراً في المركز الأخير بـ 4 نقاط.

وكرة فرحة
وفي مباراة أخرى باستاد ثاني بن جاسم بالغرافة تعادل فريقا أم صلال والخور بدون أهداف، بعد مباراة لم ترقِ للمستوى المأمول منهما، ليكتف كل منهما بنقطة واحدة.

ويعتبر إهدار محترف أم صلال يانيك ساجبو لركلة جزاء في الدقيقة 63 أبرز أحداث المواجهة، والتعادل رفع رصيد أم صلال إلى 22 نقطة في المركز السادس والخور الى 13 نقطة بالمركز الثاني عشر.

وكان استاد سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة شاهداً على هزيمة جديدة لفريق قطر، وهذه المرة أمام الخريطيات بثلاثة أهداف لهدفين، بعد مباراة قوية من الجانبين.

بدأ الخريطيات التسجيل عن طريق يحيى كيبي في الدقيقة 6، ليعادل موسى العلاق لقطر (23) ويتمكن كيبي من منح الخريطيات التقدم مرة أخرى (45) ثم عادل محسن ياجور لقطر (53).

ومنح محمد عبد الرب الخريطيات هدف الفوز (67)، والفوز رفع رصيد الخريطيات الى 17 نقطة في المركز التاسع ويظل قطر في 9 نقاط بالمركز الثالث عشر.

وحقق الجيش من جانبه فوزاً غالياً على الأهلي في اللقاء الذي جمع الفريقين باستاد حمد بن خليفة بهدف دون مقابل سجله عبد الرزاق حمد الله في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة.

ورغم الخسارة إلا أن الأهلي قدم مباراة جيدة وكان قريباً في فترات كثيرة من إدراك التعادل، ولكن العديد من الفرص أضاعها لاعبوه بسبب سوء التركيز والاستعجال.

وبهذه النتيجة رفع الجيش رصيده الى 26 نقطة في المركز الثاني، ويظل الاهلي في 14نقطة بالمركز الحادي عشر.

اهلي جيش

وفي سادس مباريات الجولة حقق فريق الوكرة فوزاً ثميناً على العربي بهدف دون مقابل في اللقاء الذي جرت أحداثه باستاد سعود بن عبدالرحمن.

نجح عبد الرحمن محمد في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة العاشرة، واستبسل الفريق في مقابلة الهجوم العرباوي ، لينجح في المحافظة على هذا التقدم .

والذي منحه ثلاث نقاط غالية رفعت رصيده إلى 17 نقطة ويرتقي للمركز الثامن، فيما ظل العربي في 23 نقطة بالمركز الخامس.

وشهدت المباراة الأخيرة في الجولة فوزاً كبيراً للخويا بطل النسخة السابقة من الدوري على الغرافة باستاد حمد بن خليفة بالنادي الاهلي بأربعة أهداف نظيفة.

شوط المباراة الأول انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف، وفي الشوط الثاني سجل لخويا أهدافه الأربعة عن طريق يوسف المساكني (هدفين) وهدف لكل من إسماعيل محمد ونام تاي هي.

وبهذه النتيجة رفع لخويا رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثالث، ويظل الغرافة عند 15 نقطة بالمركز العاشر.

سد مسيمير