الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
14.01.2014 20:43 في :

متابعة:بلال مصطفى/م//
زار مؤخرًا اللاعبين نيني وفهيد الشمري من نادي الغرافة الرياضي مركز “ويليامس للهندسة المتقدمة” في دولة قطر لتجربة تكنولوجيا المحاكاة المتطورة ودعم حملة “لحظة” للسلامة المرورية على الطرق.

أستقبل مركز “ويليامس للأبحاث والتكنولوجيا” نجوم نادي الغرافة لكرة القدم يوم الأثنين لإلقاء نظرة خلف الكواليس على مركز “فورميولا وان للبحوث والتطوير” وهو المركز الوحيد الذي تم إنشاؤه خارج أوروبا.

بعد أن عاد اللاعبين نيني وفهيد من انتصارهما 5-4 على فريق الأهلي في عطلة نهاية الأسبوع، اقتطعا بعض الوقت من جدول مرانهما لدعم وتأييد العمل الذي يقدمه ويليامس كجزء من حملة “لحظة” للسلامة المرورية على الطرق.

قام مركز “ويليامس للهندسة المتقدمة” بهندسة وبناء مرفق محاكاة متطور هنا في دولة قطر؛ وقد استغرق إنشاؤه أكثر من 12 شهرًا، حيث استغرق 10,000 ساعة عمل لإكماله، وسوف يمنح الطلاب والشباب في جميع أنحاء دولة قطر الفرصة لتجربة القيادة في طرق الدوحة، وذلك لزيادة الوعي وفهم أهمية عادات القيادات الصحيحة والسلامة على الطرق.

يقول فهيد: “لقد أندهشت من مدى واقعية وحقيقة مرفق ويليامس للمحاكاة. إن الأمر يبدو كما لو أنك كنت تقود سيارتك في الشوارع في الدوحة. فتجد الازدحام المروري وقائدي الدراجات النارية الافتراضيين ـ كل ذلك يجعلها تجربة مذهلة.”

“أستطيع الآن أن أدرك قيمة هذا البرنامج، فحملة “لحظة” تهدف لزيادة إدراك الشباب لخطورة الطرق. ففي مرفق المحاكاة، يقوم المعلم بإلقاء الكثير من أشياء لتشتت إنتباهك أثناء القيادة، وهو ما يذكرني بمدى أهمية أن أحافظ على تركيزي أثناء القيادة. لن يستغرق الأمر أكثر من “لحظة” لتكون في وضع خطر.”

“سوف تكون طرقنا آمنة للجميع من خلال برامج تدريبية مثل هذا البرنامج.”

عقب حلقتهم التدريبية على جهاز المحاكاة في شوارع الدوحة، أتيحت لكل من نيني وفهيد فرصة تجربة محاكاة الدراجات النارية “ويليامس فوميولا وان”، والتي كانت السبب الرئيسي لتصميم جهاز محاكاة الشوارع المتنقل. إن أجهزة المحاكاة المتطورة هذه يستخدمها صفوة قائدي الفورميولا وان لتحسين أساليبهم في القيادة في بيئة آمنة،توفر لكل لاعب من اللاعبين فرصة القيادة لبضع جولات في سيارة فورميولا وان حول حلبة مرسى ياس في أبوظبي الشهيرة.

غرافة مرور 2

عقب إنتهاء جلسة المحاكاة علق نيني وهو صديق مُقرب وجار في ساو باولو لسائق الويليامس فورميلا الشهير “فيليب ماسا” قائلًا : “يا له من تصميم مُستلهم! وإنه لمدهش حقًا أن ترى تلك التجربة في مركز “ويليامس للهندسة المتقدمة” هنا في دولة قطر”.

“لقد استمتعت بسباق الجائزة الكبرى عندما كنت متواجدًا لدعم صديقي “فيليب ماسا” ولكن هذه أول مرة لي أقود فيها سيارة الفورميلا وان، لقد اتصلت بصديقي “فيليب” هذا الصباح لأخذ بعض النصائح منه وبالرغم منذ لك فمقدار التركيز الذي تحتاجه لتظل السيارة على المسار هو لمدهش حقًا”.

“إنني متأكد أن جهاز محاكاة السلامة على الطرق سوف يمنح الشباب القطريين تدريبًا قيمًا للغاية. فإننا للأسف نسمع عن حوادث الطرق التي تقع كل يوم، وإنني أدعم بشكل كبير تلك المبادرات مثل حملة “لحظة” والتي ستساعد في الحد من عدد الحوادث وعدد حالات الوفاة على الطرق.”

“إنني أعرف من خلال التدريب بصفة يومية إلى جانب شباب موهوبين مدى شغفهم واهتمامهم بالسيارات وبالقيادة السريعة، ومن الممكن من خلال هذه التكنولوجيا أن نريهم مدى أهمية الحصول على التدريب الصحيح والمناسب للسيطرة على السيارة والطريق.”

“إنني لم أجرب أبدًا تكنولوجيا محاكاة كهذه من قبل، وإنني أوصي بأن يحصل أكبر عدد ممكن من الأشخاص على الفرصة لتجربة جهاز محاكاة ويليامس للسلامة على الطرق. أنني أعتقد أن هذا من شأنه أن يساعد في منح الشباب القطري المهارات والخبرات اللازمة والضرورية للمساعدة في الحد من عدد حوادث المركبات على الطرق في دولة قطر.”

يضيف داميين سكوت، مدير عام مركز ويليامس للهندسة المتقدمة – قطر: “لقد كنا في غاية السرور لأن نستقبل فهيد الشمري ونيني في ويليامس اليوم. وإنني أدرك بصفتي من هواة كرة القدم ما يمكن أن يكون عليه أثر وتأثير اللاعبين على الشباب.”

“السلامة على الطرق قضية هامة بالنسبة لويليامس. فلقد أصيب رئيس فريقنا – السير فرانك ويليامس – بالشلل نتيجة لحادث مروري على الطريق، ولذلك فإننا نفهم كيف يمكن أن تغير السرعة حياة أي منا، فالأمر لا يستغرق أكثر من “لحظة” لحدوثه.

“سوف نتجول بجهاز المحاكاة الخاص بنا في الشهور القادمة في المدارس في جميع أنحاء دولة قطر كجزء من مبادرة “طلاب للسلامة المرورية على الطرق” بالتعاون والاشتراك مع شركة ميرسك للنفط، واللجنة الوطنية للسلامة المرورية، وشركة قطر للبترول. أتمنى أن ينتهز أكبر عدد ممكن من الطلاب الفرصة، مثل نجوم الغرافة، للجلوس خلف عجلة القيادة وتعلم شيئ يمكن أن ينقذ حياتهم يومًا ما”.