الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
17.07.2014 23:33 في :

متابعة : بلال مصطفى//

أسدل الستار مساء الثلاثاء على أسبوعين من المنافسات الرياضية الحافلة بالمرح والإثارة في مختلف الرياضات والألعاب، حيث أقيمت المباريات الختامية لمهرجان رمضان الرياضي في أسباير زونز.

والذي استقطب الآلاف من عشاق الرياضة في الدوحة منذ إطلاقه مع بداية شهر رمضان، واشتمل بجانب البطولات الرياضية المتنوعة على عدد كبير من الأنشطة الاجتماعية والدينية التي وفرت للعائلات والأطفال فرصة لقضاء أجمل الأوقات في رحاب أسباير زون.

كانت الليلة الأخيرة في مهرجان رمضان الرياضي بمثابة وجبة رياضية دسمة لكل الجمهور بعد صيام نهار صيفي طويل، واحتشد المئات من مشجعي الرياضة في المدرجات لمتابعة نهائي ثلاث بطولات تعد من أقوى البطولات في المهرجان وهي كرة القدم للرجال والكرة الطائرة للرجال وسباق سيارات الريموت كنترول.
بعد منافسات وصعود وهبوط خلال بطولة كرة القدم رجال التي شاركت فيها ستة فرق محلية واستمرت عشرة أيام بالتزامن مع أجواء التنافس في بطولة كأس العالم بالبرازيل، أقيمت المباراة النهائية بين فريقي الأندلس والوادي، اللذين يعدا من أفضل فرق الهواة في قطر.
كانت المباراة بمثابة فرصة فريدة لفريق الوادي للثأر من هزيمته في 2013 أمام فريق الأندلس في البطولة الماضية، لكن المباراة جرت على عكس التوقعات تماماً.
حيث كانت الغلبة لفريق الأندلس الذي استغل الملعب في استعراض مهاراته الكروية المبهرة كأنه في معسكر تمرين، وأحرز هدفه الأول ببساطة في الدقيقة الخامسة، ليتبعها بستة أهداف أخرى قبل أن يحفظ فريق الوادي ماء وجهه بهدفين في الدقائق الأخيرة.
انتهت المباراة التي ذكرت الجمهور بالمباراة الشهيرة بين ألمانيا والبرازيل والتي انتهت بنتيجة مقاربة (7-1) بفوز فريق الأندلس بسبعة أهداف مقابل هدفين ليستحق بذلك لقب البطولة بجدارة.
وعلق محمد الشيمي، كابتن فريق الأندلس على المباراة بقوله: “إنني فخور للغاية بإنجازات فريقي الليلة. لقد كانت معايير كرة القدم في هذه البطولة رائعة، واستمتعت كثيراً بالتنافس مع الكثير من الفرق الجديدة.
وللحق، قامت أسباير زون بجهد كبير في تنظيم هذه البطولة الاحترافية للغاية، ونتطلع جميعاً للمشاركة في مهرجان رمضان الرياضي في العام المقبل.”
كما شهد مساء الثلاثاء العديد من الفعاليات الرياضية الأخرى مثل مباريات نصف النهائي والنهائي لمنافسات الكرة الطائرة رجال التي حضرها عشرات المشجعين .

الذين استمتعوا بساعتين من الضربات والمهارات الرياضية القوية في الكرة الطائرة قبل أن تقام المباراة الختامية بين فريقي (بالابويز) و(بارافايدز).
لينجح فريق (بالابويز) الذي يتكون من مواطنين فلبينيين من بسط سيطرته وحافظ على قدراته التنافسية محرزاً نقطتين مقابل لا شيء ليفوز بكأس البطولة.
وعبر ألفين بولو، كابتن الفريق، عن فرحته بهذا الفوز الثمين قائلاً: “هذه هي المرة الأولى التي نشارك فيها ضمن فعاليات مهرجان رمضان الرياضي، كما أنها المرة الأولى التي نلعب فيها تحت قبة أسباير.
وقد استمتعنا كثيراً بالتنافس، والعبرة بالنسبة لنا ليست بالفوز ولا بالجوائز، ولكن بممارسة الرياضة والحفاظ على اللياقة، ونأمل في المشاركة مرة أخرى في العام المقبل.”

ولا تزال أنشطة أسباير زون الرمضانية مستمرة، حيث تتوالى الأمسيات الدينية التي تنظمها المؤسسة مع “راف” في قاعة الشعلة بنادي السيدات، والتي تنتهي يوم الجمعة المقبل، بينما تستمر أنشطة “انتعاش ونشاط” حتى نهاية الشهر بل وتمتد إلى نهاية أغسطس المقبل.

جانب من مباراة كرة القدم النهائية