الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
17.12.2015 2:57 في :

عقدت اليوم الاربعاء ورشة العمل التعريفية الخاصة بمؤسسة قطر للتحكيم الرياضي المزمع انشاءها بمشاركة مختلف الاتحادات الرياضية القطرية.

وشارك سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ، والسيد سلمان الأنصاري رئيس رابطة اللاعبين القطرية ، ورؤساء الاتحادات وممثليهم في ورشة العمل والتي تناولت الكثير من الامور المتعلقة بالمحكمة

وصرح سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثاني خلال الورشة بأن مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي هي احد مشاريع الاتحاد القطري لكرة القدم ونتاج عمل ٣ سنوات. وأضاف بأن مثل هذا المشروع تم انشاؤه بما يتوافق ومبادئ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والمبادئ العامة لمحكمة التحكيم الرياضي الدولية في لوزان (كاس).

واضاف : كنا نعكف في الاتحاد القطري خلال هذه المرحلة لإنهاء اللبنة الاخيرة لمؤسسات كرة القدم والتي كانت ثمرتها انشاء رابطة مستقلة للاعبين ومؤسسة قطر للتحكيم الرياضي. واننا نؤمن بأن مثل هذا المشروع من شأنه المساهمة في تحسين البيئة الرياضية في الدولة ورفع مستوى الشفافية.

واختتم حديثه بأن مشروع مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي سيكون الاول من نوعه في المنطقة من حيث مستوى الحيادية والاستقلالية ، وان من شأنه حث باقي الدول ليحذو حذو دولة قطر.

كما قدم آتوري ماتزيلي مدير الشؤون القانونية بالاتحاد القطري لكرة القدم شرحا مفصلا عن هيكل المحكمة وطريقة عملها وكيفية الانضمام لها.

وكانت الجمعية العمومية غير العادية الحادية والثلاثين للجنة الاوليمبية القطرية قد قررت مطلع نوفمبر الماضي، الموافقة على انشاء مؤسسة قطو للتحكيم الرياضي، والتي من شأنها الفصل في مختلف القضايا الرياضية لما فيه تحقيق العدالة والمصلحة العامة.

كما حصل الاتحاد القطري لكرة القدم على موافقة كلٍ من اللجنة الاولمبية القطرية ومؤسسة دوري نجوم قطر ورابطة اللاعبين القطرية (والتي تم إشهارها مؤخراً كرابطة مستقلة بذاتها) للانضمام لمؤسسة قطر للتحكيم الرياضي.

وقد اعتبر سعادة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم خلال كلمته امام الجمعية العمومية العادية للاتحاد ، امس الثلاثاء ان الاتحاد حقق الكثير من الانجازات الادارية خلال العام الماضي ابرزها الوصول للمراحل النهائية لانشاء مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي.

وقال ان وجود هذه المؤسسة انجاز رياضي قطري خاصة وان قرارات المؤسسة نهائية ، ولن تكون الرياضة القطرية بحاجة الى اللجوء لمحكمة التحكيم الرياضي الدولية ( كاس)