الاتحاد القطري لكرة القدمالمشاريع والإرث

اطلع وفد رفيع المستوى من الاتحادات الأفريقية الصديقة برئاسة السيد / أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على المشروعات المنجزة حتى الآن والخطط المستقبلية لكأس العالم قطر 2022 ، وذلك خلال حفل الاستقبال الذي أقيم على شرف وفد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) وعقد ظهر اليوم الأربعاء بقاعة (بلازو) بفندق كمبنسكي اللؤلؤة ، حيث يتواجد وفد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في زيارة رسمية لدولة قطر في الفترة من 22 إلى 26 أكتوبر الجاري ، والتي تأتي تفعيلاً لاتفاقية التعاون التي تم توقيعها بين الاتحادين القطري QFA والأفريقي لكرة القدم CAF في مايو 2015 بمقر الـCAF .

وتتضمن الاتفاقية العديد من مجالات التعاون لتطوير كرة القدم بين المنظمتين ، وذلك في إطار العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط الاتحاد القطري لكرة القدم بالاتحادات القارية المختلفة ، والتركيز على تبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات مثل الإدارة والتدريب والطب الرياضي ، التحكيم ، كرة القدم للشباب والنساء ،وتطوير البنية التحتية والتسويق والإعلام.

حضر حفل الاستقبال سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ، وسعادة حسن عبدالله الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث والسيد / سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد ، ولفيف من أعضاء المكتب التنفيذي ، ومديرو الإدارات ، ولفيف من مسؤولي اللجنة العليا للمشاريع والإرث ، بالإضافة إلى وفد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم والذي ضم كوكبة من رؤساء الاتحادات الأفريقية ، وقد استعرض الحضور سير العمل في مشاريع كأس العالم 2022 وأبرز برامج اللجنة العليا واختتم حفل الاستقبال بمأدبة غداء على شرف رؤساء الاتحادات الأفريقية وأعضاء وفد الاتحاد الأفريقي .

وأقيم على هامش الحفل عرضاً لآخر استعدادات دولة قطر لاستضافة كأس العالم قطر 2022 ، وما تم انجازه من مشروعات ، حيث استهل منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم العرض بكلمة ترحيبية ، ومن ثم تحدث المهندس عبدالعزيز المولوي ،مهندس أول إدارة التصاميم باللجنة العليا للمشاريع والإرث ، عن مسار الأعمال في الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم قطر 2022 والإرث الذي ستتركه للمجتمع بعد البطولة ، والخطط التطويرية ، التي تستمد معالمها الرئيسة من المرحلة الثانية للرؤية الوطنية الشاملة لدولة قطر 2030 ، كما تطرق إلى ما تم إنجازه في مجالات البنية التحتية والمواصلات والمدينة الذكية .

كما أشارت بدورها عفراء النعيمي المدير التنفيذي لمعهد جسور بالنيابة ، عن أبرز خطط المعهد في الفترة المقبلة ، وما تم تحقيقه من مشروعات تتعلق بالدورات التدريبية وورش العمل وما لها من أثر بالغ في تطوير الشهادات المهنية ، وهو ما سيجلب إلى المنطقة مستوى جديداً من الاحتراف والمهنية وسيمكّن المشاركين من تحديد أهدافهم المهنية ، ومن خلال إجراء البحوث الخاصة، وجمع المعرفة القائمة في إطار منهجي يمكن الوصول إليه، سوف ننشر المعرفة ونساهم في خلق إرث دائم يكون مصدر فخر لمنتسبي قطاعات الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى في المستقبل ، كما تحدثت عن الجيل المبهر وتطلعاته المستقبلية .

وأعرب أعضاء وفد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن إعجابهم بالعرض الذي برهن على جاهزية قطر لاستضافة كأس العالم 2022 ، وهو ما يمنح دولة قطر فرصة عظيمة في تحفيزها على الابتكار، والتغيير الإيجابي، والتنمية المستدامة ، من خلال ما يتم انشاؤه من استادات وملاعب للتدريب، ومناطق للمشجعين وأماكن عديدة للإقامة، بالإضافة إلى تطورات كبيرة في البنية التحتية للطرق والسكك الحديدية ومطار حمد الدولي ، وهو ما يعزز الابتكارات والتكنولوجيا، ويوفر منصات للشباب من أجل الإبداع وريادة الأعمال ، لاسيما أن كل ذلك يجري تحت مظلة الاستدامة، مع احترام الثقافة ، ويهدف إلى تسريع عجلة التقدم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية الوطنية، وخلق إرث دائم لقطر والشرق الأوسط وآسيا والعالم .

جدير بالذكر أن برنامج الزيارة المخصص لوفد “الكاف” يتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة ، حيث قام الوفد بزيارة أكاديمية أسباير ومستشفى الطب الرياضي اسبيتار ، وستكون هناك جولة مخصصة لزيارة متحف الفن الإسلامي وكتارا والعديد من الأماكن السياحية والمجمعات التجارية ، للاطلاع على تجارب جديدة من الحياة في قطر ، ومعايشة كيف سيكون كأس العالم على أرض الواقع .