الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار

استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ظهر اليوم الأربعاء ، سعادة السفيرة إيفون عبدالباقي ، سفيرة جمهورية الإكوادور المعتمدة لدى الدولة ، وسعادة باتريسيو زامبرانو  ريستريبو وزير الدفاع الإكوادوري ، والوفد المرافق لهما ، وذلك في مكتبه ببرج البدع ، وحضر المقابلة السيد / سعود عبد العزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد ، والسيد / منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد .

وتأتي زيارة وزير الدفاع الإكوادوري للاتحاد القطري لكرة القدم على هامش مشاركته في معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس 2018) الذي انطلق 12 مارس الجاري بمركز قطر الدولي للمؤتمرات تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى .

وتخلل الاجتماع البحث في العديد من القضايا المشتركة التي تهم الطرفين ، حيث نوه رئيس الاتحاد بحجم العلاقة بين الاتحادين القطري والإكوادوري في إطار تبادل الخبرات والتواصل الدائم لما فيه مصلحة كرة القدم في كلٍ من البلدين .

حيث أكد سعادة رئيس الاتحاد لسعادة السفيرة إيفون عبد الباقي وسعادة الوزير باتريسيو زامبرانو ريستريبو ، على عمق العلاقات التي تربط الاتحاد القطري لكرة القدم بنظيره الإكوادوري ، وبأسرة كرة القدم كافة ، لاسيما الاتحادات الوطنية بقارة أمريكا الجنوبية ، مشيراً إلى دور كرة القدم فى تعزيز العلاقات بين الجميع والسمو بها إلى آفاق رحبة من التعاون المثمر والبناء .

من جهتها قدمت سفيرة الإكوادور لدى الدولة ، شكرها وتقديرها لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد ، على هذا الاستقبال المميز وعلى اهتمامه المتواصل بتعزيز دور كرة القدم على الصعد كافة ، معربة في الوقت نفسه عن بالغ سعادتها – والوفد المرافق – بهذه الزيارة التي تؤكد على عمق العلاقات التي تربط بين البلدين الإكوادور وقطر .

وأوضحت سعادة إيفون عبد الباقي بقولها : ” نقدم كل الدعم اللازم لقطر من أجل المساهمة في إنجاح استضافتها لكأس العالم 2022 من النواحي كافة ، لاسيما وأن تواجد سعادة وزير الدفاع في هذه الزيارة المهمة وبتأكيد من فخامة رئيس الإكوادور على الوقوف مع قطر في هذا الحدث العالمي الكبير لهو أكبر دليل على ذلك ، لاسيما وأن الإكوادور هي نقطة تلاقي بموقعها الذي تتوسط به العالم ، وتستطيع جذب الجميع عن طريقه” .

بدوره ، وجه سعادة باتريسيو زامبرانو تهنئته لسعادة رئيس الاتحاد ولأسرة كرة القدم القطرية على استضافة قطر لكأس العالم 2022 ، مؤكداً أن كرة القدم ستكون جسراً قوياً لتعزيز العلاقات بين قطر والإكوادور من النواحي كافة ، حيث لمست مدي أهمية كأس العالم بالنسبة لقطر ، فهي ليست مجرد بطولة تقوم بتنظيمها وإنما حدث كبير يترقبه العالم أجمع ونسعى إلى أن يكون هناك تعاون وثيق بين الجانبين من أجل أن يتم تنظيم هذا الحدث بأفضل صورة ممكنة.

وتابع: ” للأسف لم يتأهل منتخب الاكوادور لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ولكننا واثقون من التأهل لنهائيات كأس العالم في قطر 2022 ، ولم يكتف وزير الدفاع بهذا بل قال أيضاً : ” إن هناك أكثر من مائة لاعب إكوادوري محترف بأكبر الدوريات العالمية مثل ، إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا والمكسيك والأرجنتين والبرازيل ، ولانمانع أن يكون هناك محترفين من الإكوادور في الدوري القطري ونسعي لهذا بكل تأكيد “.

هذا واختتمت الزيارة بتبادل للدروع التذكارية بين الجانبين ، وقدم سعادة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم قميصي منتخبنا الوطني الأول بلونهما العنابي لسعادة السفيرة ولسعادة وزير الدفاع ، حيث حملا الرقم 22 في إشارة لكأس العالم المقبلة التي ستنظمها قطر .