الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
13.12.2013 16:57 في :

//م/متابعة:بلال مصطفى

تختتم يومي الأحد والإثنين القادمين مباريات القسم الأول لدوري نجوم قطر، وذلك بإقامة مواجهات الجولة الثالثة عشرة، والتي ستشهد أربع مباريات يوم الأحد وثلاث يوم الإثنين.

حيث يشهد اليوم الأول لقاء السيلية والأهلي بملعب أحمد بن علي بنادي الريان، والجيش مع الخور بملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا، والريان ومعيذر بملعب الريان، ويلتقي الغرافة مع الوكرة في ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.

وفي اليوم التالي يلعب العربي مع أم صلال بملعب حمد الكبير بالنادي العربي، ويلتقي السد مع الخريطيات بملعب جاسم بن حمد بنادي السد ولخويا مع قطر بملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا.

وتكتسب هذه المباريات أهمية كبيرة بالنسبة لكل الفرق المتنافسة في الدوري، وذلك للتقارب الكبير بينها في النقاط سوى تلك التي تتنافس على القمة، أو التي ترغب في بلوغ المربع الذهبي، أو التي ترغب في الهروب من منطقة الهبوط، ولذلك فالنقاط الثلاث ستكون هي الهدف الذي تسعى له كل الفرق.

فعلى القمة يجلس السد برصيد 24 نقطة ويأتي بعده الجيش بذات الرصيد ويتفوق السد بفارق الأهداف، فيما لخويا في المركز الثالث برصيد 21 نقطة، والسيلية في المركز الرابع بـ19 نقطة وهو نفس رصيد قطر الذي يأتي بعده، ثم العربي والأهلي في المركزين السادس والسابع ولكل منهما 18 نقطة.

ثم يأتي الغرافة والوكرة في المركزين الثامن والتاسع ولكل منهما 15 نقطة، ثم الخريطيات برصيد 13 نقطة، والخور بـ12 نقطة في المركز الحادي عشر ويليه الريان بذات الرصيد في المركز الثاني عشر، ثم معيذرر في المركز الثالث عشر برصيد 8 نقاط، وأخيراً أم صلال في المركز الرابع عشر والأخير برصيد 5 نقاط.

يذكر أن الأسبوع الثاني عشر قد شهد انتصار السيلية على معيذر 4/1، وقطر على أم صلال 2/0، والريان على الجيش 1/0، والعربي على الغرافة 2/0، والأهلي على الوكرة 1/0، والخور على الخريطيات 1/0، ولخويا على السد 3/2.

والجدير بالذكر أن الفوز الذي حققه الخور على الخريطيات يعتبر الأول له في دوري هذا الموسم بعد 9 تعادلات وخسارتين ، ليظل أم صلال هو الوحيد الذي فشل في تحقيق الفوز خلال الـ12 جولة الماضية.

وتأمل الفرق التي حققت انتصارات في الأسبوع الماضي مواصلة المسيرة، فيما ترغب الفرق التي تعرضت للخسارة الى التعويض، ويعتبر الجديد في هذا الأسبوع هو اقالة أم صلال لمدربه الفرنسي جيرار جيلي وتعاقد بدلاً عنه مع التركي بولنت، ليكون هو المدرب الثالث الذي يتولى تدريب أم صلال منذ بداية الموسم